رياضة

درجال للأولمبية: نقف على مسافة واحدة ومصلحة الرياضة أكبر من الشخوص

أكد وزير الشباب والرياضة عدنان درجال، اليوم الأحد، حرصه ودعمه للرياضة العراقية بعد انتخاب المكتب التنفيذي للجنة الاولمبية الوطنية العراقية. وذكر بيان لوزارة تلقت وكالة ان درجال بين خلال لقائه رئيس وأعضاء المكتب التنفيذي للجنة الأولمبية الوطنية العراقية، ان “الوزارة تقف على مسافة واحدة من الجميع وستقدم الدعم اللازم لكم، قدر الإمكانات المتاحة على الرغم من الظرف الاقتصادي الصعب، إذ نسعى لتهيئة بنى تحتية لكل الالعاب تتوافر فيها مستلزمات اعداد البطل الأولمبي، وستكون المركزية أساساً للعمل خلال المرحلة المقبلة كونها الأهم”. وأضاف مخاطباً الحضور: باب الوزارة والوزير مفتوح أمامكم لتلبية متطلبات إنجاح العمل الرياضي، ونحن في خدمتكم وخدمة رياضة البلد، ونرجو وضع خطط وبرامج إستراتيجية للنهوض بالواقع الرياضي، والسعي لاستقطاب كفاءات على مستوٍ عالٍ ومدربين اجانب لبناء قاعدة رصينة لكل الالعاب، واستثمار الدعم المقدم من المؤسسات الدولية للرياضة العراقية وتسخيره لخدمة هذه الالعاب ورياضييها”. وشدد الوزير درجال على “ضرورة دراسة مناهج الاتحادات من قبل لجنة فنية محايدة بعيدًا عن التعقيدات السابقة، وأن يتمتع الجميع بروح القيادة في كل شيء ويكونوا على قدر المسؤولية بمعنى الكلمة، لكن هذا لا يمنع حدوث الخطأ، لكن الذي والذي يخطأ ويعتذر فهذا محسوب له، مطالبًا بتهيئة قيادات شبابية ليأخذوا دورهم في قيادة البلد”. وجدد وزير الشباب “الدعوة لوضع المصلحة العامة نصب أعين الجميع كونها أكبر من الشخوص والأهم في المرحلة القادمة،” داعياً إلى “التفكير بأفق واسع، والنظر لمدى بعيد يدلل على التميز، والعمل بعيداً عن السياسة كوّن الرياضة ذات قيمة عالية، وأنتم الان في مقدمة المشهد الأولمبي كأعضاء مكتب تنفيذي وليس رؤساء إتحادات فقط، اذا عليكم مهام إضافية يجب أن تعوها”. وختم درجال كلامه بالقول “علينا نسيان المرحلة الماضية، والعمل على تصحيح كل سلبيات المرحلة السابقة التي سجلت تراجعًا كبيراً للرياضة إدارياً وفنيًا في جميع الموسسات الرياضية، والبدء بمرحلة جديدة بيضاء بعيدة عن التكتلات والتخندقات، والعمل بشكل مختلف يشار إليه بالبنان من جميع الأوساط، وسنضع ايدينا مع بعض للنهوض بواقع الرياضة واعادة بناء الثقة فيما بيننا وفق إرادة حقيقية، مُقدماً التهنئة والتمنيات بالتوفيق والنجاح للمكتب التنفيذي الجديد”. وكانت انتخابات اللجنة الأولمبية العراقية التي جرت على مدى يومين {25- 26 آذار الماضي} أسفرت عن فوز رعد حمودي بولاية جديدة في رئاسة اللجنة، كما أسفرت عن فوز إياد نجف نائبا أول وحيدر الجميلي نائبا ثانيا وأحمد حنون نائبا ثالث. وفي نتائج المكتب التنفيذي فاز 7 أعضاء هم: بختيار فريق وعادل عيدان وهردة رؤوف وباسم أحمد وجميل عزيز وحسين العميدي وإبراهيم جبار.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى