عربي ودولي

رحيل هامة إغترابية وإنسانية الشيخ ناجي الروحـاني .

رحيل هامة إغترابية وإنسانية الشيخ ناجي الروحـاني .

تقرير/عبد الغني اليوسفي.
اليمن تخسر عَلمُ وهامة فكـرية كبيـرة .
وابناء مديرية الشعر والظهار بمحافظة إب . والمغتربين اليمنين في امريكاء يودعوا موسعة عصره ومنطقته الشيخ الإنسان /ناجي علي الروحاني الذي
توفي عن عمر ناهز ال ٦٨عام ساهم في صناعة مستقبل اليمن برفد اقتصاد اليمن بتحويل العملات الصعبة للبلد اثناء اغترابه التي طال العشرون عام.وكم ساهم بتحسين مايفوق العشرون سخص من الابناء والاحفاد والاصدقاء بالدخول الى امريكاء وتجنيسهم…
التعريف ب ناجي على أب لستة وهم
(نشوان -الحارث -المنذر-ردفان-نافع -وبنت …)
اخ لإثنين :
وهم الشيخ المناضل /أمين الروحاني . رئيس جالية كالفورنيا الاسبق و..فيصل …

وتميز الفقيد رحمة الله عليه بمناقب ومحاسن وصفات إسانية واجتماعية وثقافية لاتعد ولأتحصى نسرد منها القليل …..الخ

-المنــاقب والمحاسن..!!
*المـناقـب…
سريع النباهة بالرد ورجل المفاجأت والاستشهاد في اي شيء.
يعطيك مثل وقصة قصيرة وشاهد حل ودليل
ومن افعاله الخيرية قام بتزواج
سته من الشباب حسب تصريحات مواطنين
وساهم مساهمة كبيرة في بناء جامع….الخ
تكفل بإعالة وتربة عدد اثنتان من الأيتام ….حتى تتزوج …
ربٌى أولاده خيــر تربية..

 

*المحـــاسن…
وصفه أصدقائه ..!!
بانه رجل شديد الذكاء ذو بديهية وذوحافظية واسعة ،ورجل متدين موسوعة تاريخية ومثقف يفوق كل المثقفين ، ومصلح اجتماعي حكيم…
من صفاته كريـم العطــاء وشهما جسورا..
*شهــادة اصحـاب حـارة اكمــة الصعفاني …
قال الكثير عنه بانه ساعة المواقيت الدينية وعند خروجه المنزل ليخرج الى قبل وقت الصلاة وإن الصلاة قد حان وقتها،
لقبة الديني.:
لقبه المحبين من مجتمعة بدليل الخيــر وساعة العبادة. وهذه شهادة ايمـانية… هنيا له …
وصفة الكثير بأنه،
رجل قريب من المجتمع “متواضع -مثقف -صاحب نكته- وقصص فكاهية -وامثل شعبية- يومية وانية .

*جلسائه قال عنه:-
لاحد يكل أو يمل من كلامه مطلقاً أو من مجالسته،
كلامه حلوا ومعسول ليتكلم الى بالنصيحة والحكمة والتاريخ والشعر العربي والشعبي .
اذا جالس مع الأطفال اثلج صدورهم واقنعهم في كلامه ونصحه .وكذالك الشباب والشيوخ..

***قال عنه صديق “المحــامي فضــل الصبري ” لقد حسرة حارة الاكمة الصعفاني بمديرية الظهار وقرية روحان مديرية الشعربمحافظة إب وسط اليمن وجالية الإغتراب رجـل عالــم وحكيم.!!!
وكشف عنه بانه مرجعية تاريخية وثقافية واجتماعية، وأنه بحر من للعلـم..
يحفص ألآف من القصائد الشعرية والحكم والامثال الشعبية ..
يداعب كل من وجد وصاحب هامـة وقامة وذو قبلةُ و ابتسامة وصاحب نكنة وامثال والشواهد في كل موضوع يـراد نقاشـة .
رزقه الله جمال الخلق والخُلوق وصحب الجسم ذو القبلة والعلم .
رجل يحب اليمن وابناء اليمن ويتألم على وضع البلاد والعباد ويشفق على وضع المجتمع بكل أطيافه. وكان يدعوا في كل فرض من فروص الصلاة الى اصلاح أوضاع اليمن والعباد والبلاد.

مــأخذه على المجتمــع …
ما يؤلمه كثيرا هوا تدهور اوضاع المجتمع والمتمثلة في (ضياع وتغير اخلاقية الناس وانعدام الصدق- والامانة……….)
حلمـــه:-
كان يردد ويتمنى في كل لحظة وقف الحرب وعودة السلام لكل ربوع اليمن و عودة الدولة اليمنية الى هيبنها وبسط نفوذها على تراب اليمن .
رسائله للمجتمع عبر وسائل التواصل الاجتماعى.
كان حريص برسائله عبر الوتس أب على التوعية والنصح والتأخي والتصالح …
من محبين سبتمبر والوحدة اليمنية.

مواظب على الصلاة و قيام الليل يوميا ويدعوا لأحبابه وأصدقائه في فرض.

محب القصائد الشعرية الشعبية
ويحفص ديوان الشاعر عبدالرحيم التويتي. وديوان الشيخ موسى الروحاني. ومائة القصائد من ديوان المقالح والبردوني. ومعجب ولامثال الشعبية والحكم الزراعية الحميد بن منصور وعلى ولد زايد ….واخرون..
لديه مكتبة علمية واسلامية، وادبية للشعراء منهم التويتي والروحاني والشافعي ..وكتب الفقه والتفسير..
عاشق صنعاء ويحن عليها وعلى اسواقها القديمة وتراثها الانساني والتاريخي والمعماري
ويعشق كل مناطق السياحة بمحافظة إب

المجتمع يفتقــده …
توفى يوم الجمعة …. مارس ٢٠٢١م
بكى علية الصغير قبل الكبير والمجنون والعاقل وبكاء عليه جيرانه في حارةالاكمة بمديرية الظهار وقرية وعزلة روحان الشعر ومائة المغتربين من بعدان.
يحب العلماء وجالسهم وجالسوه منهم الشيخ الدكتور عبد عبدالله الحميدي والشيخ عقيل ..واخرون وكان يتمنى أن يموت موتت العلماء ويبعث معاهم .

وهاهوا اليوم وبحسب ما تحدث عنه الرواة اصبح عــالــم دون درايــة ..!!!!

*# اليوم المجتمع والإعلام والباحثين يكشفون النقاب للامة عن حيات عالم وباحث ومرشد وناصح اجتماعي ……نتابع

مــلاحظــة :-
والحمد لله وإنشاء الله أن نكون قد وفقنا في جمع ما استطعناجمها من معلومات المعلومات وترتيبها ماأمكن في تقريرنا الذي يعتبر اللبنه الاساسية لجمع انشطته وكتاباته واعماله …في كتاب يوزع بالعاشر او بذكرى التابين في ال ٤٠ او الذكرى السنوية …

*وأدع اصدقائه ومحبية وجلسائه بان ليبخلوا علينا بمايحتفضوله ويزودونا بكتابات عن قصصة ونصائحة و… عبر ولده الحارث …..

تعليق واحد

  1. الوالد ناجي الروحاني
    الفقيه المثقف والشبابي في تفكيره وطريقة نقاشه
    الفكاهي في مقيله
    والمحاضر
    والناصح
    والسياسي المشفق على وضع البلاد وتهورها
    والمنتقد المؤدب لكل اطياف المجتمع
    المحارب الاول للمناطقيه والطائفيه
    المتصوف الحقيقي بدون بدعه
    والشاعر العاشق للاشعار الشعبيه
    والحافظ لكل لهجات اليمن
    بل معظم عزلها وقراها
    يفاجأك بخلفيته الثقافيه عن التراث والأمثال والحكم الشعبيه النادره والمنسيه
    والمهتم الحافظ للقصائد القبليه الأصيله
    الشبابي مع الشباب
    والمداعب للأطفال
    يتمتع بروح الإندماج والتكيف مع كل شرائح المجتمع
    البارع في تشخيص الرجال
    المتفرس في وجيه العامه
    الفكاهي مع البقال والمقوت وصاحب المتر والصيدليات والاسواق …الخ
    يدخل المحل او المتجر ولايخرج الا وقد اصبح صاحبه صديق ومبتسم ومندهش من دماثة اخلاقه وفكاهيته ونكته
    ومندهش من الأمثال والحكم التي يفاجئك بالإستشهاد المباشر بهن اثناء النقاش معك ولو كان النقاش او اللقاء لدقائق فقط ..
    محب القراءه
    محب الإطلاع
    محب التواصل والنصيحه
    محب المسجد
    من التزامه بالصلاة في المسجد
    كان يسمي البيت بمسجد النسوان ..!!!!
    فيقول لن اصلي بمسجد النسوان وانا في صحتي ..
    من استمرار ذهابه وايابه للمسجد اصبح الجيران يعرفون اوقات الصلاه من رؤيته ..
    يصلي في المسجد ولو على عكازته ..
    كان اذا قمت بتوديعه بقولك له (اي خدمه ) ياعم ناجي فيرد عليك (ادعوا لي وادعوا لك )
    القرآن لايفارقه فهو من قارئي الأجزاء في اليوم ..
    كان محبا للشافعي جدا جدا
    ويحفظ ويستشهد بمعظم حياته وعلمه وقصصه ..
    حتى ان احد المقربين منه احب الشافعي لحبه ومن كثر سرده لقصته وذكره المتواصل ..
    احب احمد ابن حنبل
    والصحابه
    كان يستشهد دائما بسيرة الرسول صلى الله عليه وسلم ..
    كان مسالما صبورا حليما للقريب والبعيد
    كان عزيزا شامخا في حياته وعند مماته
    حتى اثناء موته لم يفتح فمه كبقية الاموات
    ولما اعطاه الله من اللحية الكثة والشارب الطويل الذي اعطاه شخصية مهيبه نادره ..
    لطيف ظريف لاتمل من الحديث معه ..
    قريب بسيط للطفل والشاب والشايب
    اب حنون لاولاده
    جار محافظا للمجوره
    بكت عليه الشجر والحجر قبل البشر ..
    يحفظ الكثير من القرآن
    يعطيك السورة ورقم الآيه ومدلولها وفي اي سطر ..
    يسالك بأسألة عن آية كذا في صورة كذا بالصفحة كذا والسطر كذا ..
    فقيه ولايدري انه فقيه
    كريم ولايدري انه كريم
    وطني ليس بيده التغيير ويتألم فقط مما وصلت اليه البلاد من اوضاع مزريه
    ومن تدني مستوى اخلاق وقيم وحياء وسلبيات المجتمع ..
    كان كل من لقاه احبه ولدقائق فقط
    رجل بأمه
    وكنز لم يكتشفه الا القليل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى