وجه ناجى الشهابي رئيس حزب الجيل رسالة الى الشعب المصرى

وجه ناجى الشهابي رئيس حزب الجيل رسالة الى الشعب المصرى

كتبت نجلاء يعقوب

الذى وصفه بالعظيم بمناسبة مرور 68 عام على قيام ثورة يوليو المجيدة التى كانت حربا على كل الاوضاع الظالمة والفاسدة فى مصر وقتها..قال ناجى الشهابي فى رسالته

الى الشعب المصرى العظيم
لقد استطاعتم بوعيكم وبخبرات السنين التى تراكمت عليكم منذ ان اقمتم أول حكومة مركزية فى التاريخ وصنعتم حضارة هى الاعظم في تاريخ الإنسانية أن توقفوا مخطط كان الأخطر وكان يستهدف تفكيك الدولة وتقسيمها على طريق الفوضى التى سموها خلاقة بالرغم من أنها كانت تستهدف التدمير والتخريب ولقد كان خروجكم بالملايين ايام 30 يونيو 3 يوليو 26 يوليو محل اعجاب ودهشة العالم لإيقاف هذا المخطط وإزاحة حكم الجماعة المتحالفة معه…ولقد واجهتم كل الصعاب للحفاظ على بلدكم العظيم وقدمتم تضحيات كبيرة فى سبيل ذلك …واليوم ونحن نحتفل بالعيد الثامن والستون لثورة يوليو المجيدة نواجه تحديات كبيرة مثل تلك التى واجهتها مصر جمال عبد الناصر
ولكنه تحديات بالجملة وهدفها كسر هذه الدولة وضرب أمنها القومى والنيل من حقوقها التاريخية والحياتية فى مياه نهر النيل…وهذه التحديات التى تواجه دولتنا فى وقت واحد هى بفعل نفس الأعداء الذين عادوا مصر ثورة يوليو المجيدة…وليس أمامنا من سبيل إلا نصرة بلادنا والوقوف خلف جيشنا وقائدنا الأعلى الذى انقذ البلاد بانحيازه إلى ثورة الشعب فى 3 يوليو 2013 لك نواجه التحديات التي يعلنها الأعداء فى عمقنا الجغرافى والاستراتيجي فى ليبيا وعلى حدودنا الغربية ولك نواجه التحديات التى زرعها نفس الأعداء فى حدودنا الشرقية فى سيناء المقدسة ونقلوا إليها آلاف الإرهابيين وايضا لك التحديات التى نواجهها فى سد النهضة الاثيوبى وبريدون بها قتل كل مظاهر الحياة على أرضنا المباركة بتجلى ربنا عليها فى زمن سيدنا موسى عليه السلام ..علينا ابها الشعب العظيم لك نواجه كل هذه التحديات وننتصر عليها أن نكون معا جبهة داخلية متماسكة ومتراصة خلف قواتنا المسلحة التى جعل منها عبقرية القائد ومن خلال تنويع مصادر السلاح القوة التاسعة عالميا ومن قواتنا البحرية الرابعة عالميا..علينا أن نثق فى الرئيس ونثق فى حكمته ونثق إننا به ومعه سننتصر وتكتب تاريخا جديدا لمصرنا ونبنيها من جديد لتستعيد مكانتها اللائقة بها كا أقدم بلاد الدنيا وأنها وجدت اولا وبعدها كان التاريخ والأمم والدول.. وان شاء الله ستعود مصر القائدة لمحيطها العربى وعمقها الافريقى والزعيمة للعالم الإسلامي …
وعلينا أن نهتف ومن أعماقنا
تحيا مصر بجيشها البطل وقائده الأعلى المنقذ وشرطتها الباسلة وشعبها العظيم…

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد