البرلمان يتحرى من وزير المالية عن أسباب تأخر صرف الرواتب

24 – بغداد

 صرحت اللجنة المالية النيابية، يوم الجمعة، باستضافة وزير المالية علي عبد الامير علاوي لمعرفة أسباب تأخر صرف رواتب الموظفين لشهر تموز.

وكان البنك المركزي العراقي، اليوم الأربعاء، عن تأمين رواتب الموظفين لشهر تموز الجاري.وقال البنك، إن “الرواتب ستطلق بدفعة واحدة قبل عيد الاضحى”.

وقال مقرر اللجنة أحمد الصفار ، أن “اللجنة المالية النيابية عقدت اجتماعا، الأربعاء الماضي، على طريقة أولاين، تم الاتفاق خلاله على استضافة وزير المالية علي عبد الأمير علاوي والوكلاء والمسؤولين في الوزارةالأسبوع المقبل”.

وأضاف أن “الاستضافة ستناقش تأخر الحكومة بإرسال ورقة الإصلاح الحكومي إلى مجلس النواب، وأسباب تأخر وزارة المالية بصرف رواتب الموظفين شهر تموز، خصوصا بعد تأمين رواتبهم من البنك المركزي

“.وتابع الصفار، أن “المسؤولين في وزارة المالية غير متعاونين مع اللجنة المالية وأعضاء البرلمان”، مؤكدا أن “السيولة المالية متوفرة لدى الحكومة وتأخر بصرف الرواتب غير مبرر”.

وتكافح الحكومة العراقية لتأمين رواتب الموظفين والنفقات التشغيلية الأخرى جراء انهيار أسعار النفط بفعل جائحة كورونا التي شلت قطاعات واسعة من اقتصاد العالم. ويعتمد البلد على إيرادات بيع الخام لتمويل 95 في المئة من نفقات الدولة.

وكانت الحكومة قد تقدمت بمشروع القانون ويتضمن اقتراض خارجي بقيمة 5 مليارات دولار، وداخلي بقيمة 15 تريليون دينار لسد العجز المالي في البلاد، وقد صادق عليه البرلمان.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد