التحالف الدولي يعتزم تقليص عدد قواته

24 – متابعة

أكد نائب قائد قوات التحالف الدولي، الجنرال الأمربكي كينيث إيكمان، أن القوات الأمنية العراقية ستتسلم يوم السبت ً معسكرا ً ضخما في بسماية، فيما أشار إيكمان إلى أن القوات الأمريكية المتواجدة في العراق وسوريا سيتم تقليصها ببطء.

وقال إيكمان خلال مؤتمر صحفي عبر الفيديو مع صحفيين في البنتاغون ليلة أمس، إن “التحالف لم يعد يخشى عودة ظهور تنظيم داعش في العراق”، ً مضيفا: ” ّحتى إذا كان التحالف الدولي يدرك ّ أنه لن ّ يتم القضاء على تنظيم داعش بالكامل، ّ فإن اضمحلال قوة التنظيم الجهادي سمحت لنا بخفض وجودنا هنا في العراق”.

وأضاف الجنرال الأمريكي، أن “التحالف بنى حتى الآن خططه على خطر عودة التنظيم لكن نحن نبتعد عن هذا الأمر، لأنه بكل بساطة لا يحدث”، وفقا لوكالة الصحافة الفرنسية.

وشدد إيكمان على ّ أن “داعش يجد صعوبة في العثور على ملجأ حتى في المناطق الريفية، وإن قادته، وأمواله، ولوجستياته، ووسائل إعلامه ليست سوى ّ ظل لما كان عليه في السابق”، ً موضحا أن ” ٍ إحدى علامات النجاح هي قدرة التنظيم على السيطرة على أراض”.

وتابع ً قائلا: “عندما نصل إلى مرحلة لا يكون فيها سوى تمرد صغير يختبئ في مناطق ريفية، في كهوف وجبال، نكون قد نجحنا بشكل عام”، ً مشددا على ّ أن “الجيش العراقي هو ً أصلا أقوى من داعش، مما سيسمح لقوات التحالف في العراق بتقليص عديدها على الأرض”.

ولفت الجنرال إيكمان إلى ّ أن “التحالف ّ سلم بالفعل ً عددا من القواعد العسكرية إلى الجيش العراقي”، ً مشيرا إلى أن “معسكر بسماية التدريبي الضخم القريب من بغداد، حيث بُنيت قرية وهمية ّ لتدريب الجنود على القتال الحضري، ستتسلمه القوات العراقية يوم السبت”.
ّ سيتم

وأوضح، ّ أن “القوات الأمريكية، التي ّ تمثل الجزء الأكبر من قوة التحالف في العراق وسوريا،
تقليصها ببطء، وسيكون بالتنسيق الوثيق مع الحكومة العراقية”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد