دراسة: المتنمرون أكثر عرضة للإدمان على مواقع التواصل الاجتماعي‎‎

24 – متابعة

خلصت دراسة حديثة مثيرة للجدل، إلى أن المتنمرين الذين يستمتعون بإحراج وإغضاب الآخرين أكثر عرضة للإدمان على مواقع التواصل الاجتماعي.

ودرس باحثو جامعة ولاية ميشيغان الأمريكية في هذا الإطار، المدة التي أمضاها 472 طالبا جامعيا على مواقع التواصل الاجتماعي، ودوافعهم لاستخدام منصات مثل ”فيسبوك“ و“سناب شات“، ليجدوا أن ”المهووسين بتلك المنصات هم أكثر عرضة لاستخدامها لأغراض قاسية مثل التنمر“.

ووفق صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، فقد طلب الباحثون من المشاركين ملء استبيان يقيس التفاعلات التي استمتعوا بها على مواقع التواصل الاجتماعي، وأي ”استخدام إشكالي“، يعني اضطرابات تعادل إدمانا على المخدرات.

ووجد الباحثون ”علاقة غير متوقعة بين الإدمان على مواقع التواصل الاجتماعي والقسوة تجاه الآخرين“، إذ كان الأشخاص الذين استخدموا ”سناب شات“ كثيرا يدمنون على السلوكيات القاسية واستغلال الآخرين.

ورجحت الدراسة أن ذلك يرجع إلى ”تلبية مواقع التواصل الاجتماعي دون قصد لاحتياجات هؤلاء الأشخاص الذين يستمتعون بالتسلط أو السلوكيات العدوانية المختلفة عبر الإنترنت“.

ولفتت إلى أن ”النتائج تُظهر أن إدمان مواقع التواصل الاجتماعي يرتبط بالسلوكيات القاسية والنرجسية واعتلال النفسي السيكوباتية“.

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد