الديوانية : مركز شرطة الحمزة يلقي القبض على متهم بحوزته حبوب مخدرة الحداد يوقع رسمياً على كشوفات الشرطة ويخضع لتدريبات فردية مع البرازيلي مصنع الصحة الوطني لانتاج المعقمات والمطهرات يقيم ورشة عمل مركزية لملاكات دائرة صحة الانبار حول الاستخدامات لامثل لمواد التطهير والتعقيم والتعفير وكيل الوزارة لشؤون الشرطة يترأس مؤتمرًا امنيًا عبر الدائرة التلفزيونية لحصر السلاح بيد الدولة لواء مغاوير شرطة الطاقة يؤمن الحماية للخبراء الاجانب العاملين في حقلَي الحلفاية والبزركان النفطييَن بمحافظة ميسان. برعاية اللجنة الأولمبية.. إتحاد التنس الارضي يوقع عقداً مع مدرب مصري وكالة الوزارة لشؤون الشرطة قسم العلاقات و الاعلام يجري جولة على توابع قيادة شرطة محافظة البصرة حمودي يستقبل رئيس الاتحاد الدولي للسباحة ويبحث معه سبل تطوير اللعبة في العراق قائد الشرطة يبحث مع مدير الإسكان في محافظة البصرة تخصيص اراضي للضباط والمنتسبين والموظفين اعتقال متهم بتهريب النفط ومشتقاته وضبط عجلته في محافظة بغداد.

العيسوي» مرشح مجلس الشيوخ: بالعلم والعمل والأمل والأخلاق تبني الأمم

«العيسوي» مرشح مجلس الشيوخ: بالعلم والعمل والأمل والأخلاق تبني الأمم

حوار: نجلاء يعقوب

لقد أبرزت الديموقراطية المستحدثة ضرورة إعادة مجلس الشيوخ “مجلس الشوري سابقا” للساحة السياسية لما لمسته الدولة والحكومة والشعب من فراغ سياسي كبير فى الفترة الماضية الأمر الذي إستدعي تعديل الدستور و كان أحد الضرورات التي أدت الي تعديله هو توفير غرفة جديدة ليصبح البرلمان لديه غرفتين غرفة تشريعية و غرفة إستشارية كما هو معمول به فى العديد من الدول الديموقراطية الكبري والعظمي.

ولتغطية هذا الموضوع الهام يسعدنا اللقاء مع المحاسب: علاء العيسوي مرشح مستقل وممثل عن العلماء والخبراء والمخترعين والشهير بسفير التوعية والإنسانية لإسهاماته الكبيرة فى دعم العلماء و الخبراء والمخترعين كأحد المؤسسين لنادي يرعاهم و يساندهم لتحقيق النهوض والتقدم المنشود لمصر والمصريين.

•وبسؤاله عن سبب ترشحه فى إنتخابات مجلس الشيوخ القادم 2020 عن محافظة القاهرة “المرشح رقم 41 مستقل” ضمن قائمة تضم 97 مرشح بالقاهرة تضم العديد من الخبراء فى كل التخصصات والتي سيتم إختيار 10 منهم ل 10 مقاعد بالدائرة؟
•يقول العيسوي إننا نعيش الأن فى حفل وعرس ديموقراطي رسخه الرئيس عبد الفتاح السيسي عندما طلب مجلس النواب تعديل الدستور لضرورة توفير الغرفة الإستشارية للبرلمان لمساعدة النواب فى تحديد الأولويات اللازمة للعمل السياسي و الديموقراطي المنشود من خلال مساعدة مجلس النواب فى تلك الإختصاصات الهامة المسانده لهم التي اقرها قانون رقم 141 لسنة 2020 و الذي ضم 54 مادة.

•وعن إختصاصات مجلس النواب المادة 7 و 8 منها التي تنص على..
•مادة 7
يختص مجلس الشيوخ بدراسة وإقتراح ما يراه كفيلا بتوسيد دعائم الديموقراطية ودعم السلام الإجتماعي والمقومات الساساية للمجتمع وقيمه العليا والحقوق والحريات والواجبات العامة وتعميق النظام الديموقراطي وتوسيع مجالاته.

•مادة 8
يؤخذ رأي مجلس الشيوخ فيما يأتي:
1- الإقتراحات الخاصة بتعديل مادة او أكثر من مواد الدستور.
2- مشروع الخطة العامة للتنمية الإجتماعية والإقتصادية.
3- معاهدات الصلح و التحالف وجميع المعاهدات التي تتعلق بحقوق السيادة.
4- مشروعات القوانين و مشروعات القوانين المكملة للدستور التى تحال إليه من رئيس الجمهورية أو مجلس النواب.
5- ما يحيلة رئيس الجمهورية إلى المجلس من موضوعات تتصل بالسياسة العامة للدولة أو بسياستها فى الشئون العربية أو الخارجية.
ويجب على المجلس ان يبلغ رئيس الجمهورية ومجلس النواب برأيه فى هذه الأمور على النحو الذي تنظمه اللائحة الداخلية للمجلس.
وأشار العيسوي أنه حان الوقت ليستمع الجميع لصوت العلماء والخبراء و المخترعين ونحن فى عصر العلم والمعلومات الضخمة “البيج داتا” التي تبني كل الدول المتقدمة برامجها و رؤيتها ومشاريعها وسياستها عليها واصبحت الإختراعات والإبتكارات هي الأداة الأكثر فعالية فى صناعة التقدم للدول الكبري والمتقدمة
و قد أثبتت جائحة كورونا أن العالم اجمع اصبح فى حاجة ماسة لدعم البحث العلمي و العلماء بعد إندثار طال طويلا وتقاعص كل دول العالم فى دعم العلم بالشكل اللازم.

وأضاف العيسوي أن مصر بات مستقبلها مرهون بهذا خاصة بعد الأثار التي خلفتها تلك الجائحة على المستوي الإقتصادي والإجتماعي حيث خسرت دول العالم بما فيها مصر مايزيد عن 10 تريليون دولار خلال بضع شهور و تجمدت كافة الأنشطة الإنسانية على الكوكب.

و الجدير بالذكر زيادة البطالة بسبب غلق الكثير من الأنشطة الإقتصادية بسبب الخسائر والتباعد الإجتماعي
ومن هذا المنطلق ياتي دور مجلس الشيوخ “الشوري” ليدلي بدلوة فى تقديم الحلول والدراسات والأفكار التي تحول دون تأثر مصر والشعب المصري بتلك الأزمة الكبري و تقديم رؤية سياسية شاملة نحددها فى
ماذا بعد كورونا وماهي الملفات الأكثر أهمية الواجب علينا تبنيها و تقديم تلك المقترحات لمؤسسات الدولة والحكومة وفخامة الرئيس.

ومن هذا المنطلق وبالتراكم العلمي والخبرات السابقة فى مجال البحث العلمي و الدراسات والبحوث التي امتلكها وقدمتها و أشرفت عليها والتي تملكها مصر من خلال مجموعتنا العلمية نادي العلماء والخبراء والمخترعين الذي رشحني لخوض تلك المهمة الملحة لإنقاذ مصر من تلك الأثار المدمرة التي أثرت على الجميع والعالم اجمع
ليصبح هناك منبر هام داخل هذا المنبر الإستشاري والعلمي يمثل كافة العلماء والخبراء والمخترعين لمساندة الحكومة والرئيس لإتخاذ السياسات اللازمة و مساندة الشعب فى تحقيق اماله المشروعة بعد ان مضت سنوات عدة تم فيها إنجاز مئات المشروعات والتي لم تؤثر بشكل مباشر على المواطن العادي ولم يلمس عوائد تلك الإنجازات حتي الأن.

وإنني يسعدني أن أقدم لمصر والمصريين الكثير فى حالة فوزي من خلال برنامج إنتخابي ورؤية شاملة لمصر سنقدمها بكل تفاصيلها لرئيس الجمهورية مع بداية إنعقاد المجلس تشمل حلول لأهم 100 أزمة والقضاء على تلك الأزمات بصورة سريعة و بسيطة للقضاء على الفقر و تدني الخدمة فى المنظومة الصحية والتعليم مع تقديم حلول مبتكرة وعبقرية لتجعل مصر فى غضون شهور من مصاف الدول المتقدمة والعظمي
وفى إنتظار دعم الشعب لدعم الديموقراطية والنزول للتصويت وإختيار أفضل الشخصيات التى ستقدم لهم ما يتمنوه من خلال حسن الإختيار لأولئك النواب المحتملين.
ودائما شعارنا “بالعلم والعمل والأمل والأخلاق تبني الأمم”.
نعم نستطيع تحقيق نهضة مصر والإرتقاء بشعبها معا سنبني ونصنع المستقبل.
حفظ الله مصر ورئيسها وشعبها..

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد