الحزب_الإسلامي يشيد بجهود نزع فتيل الأزمة في #الطارمية: الخطاب الحكومي “رشيد”

24 – بغداد

بين الحزب الاسلامي العراقي، ان ابناء شعبنا يتطلعون اليوم الى عراقٍ خالٍ من الطائفية المقيتة التي لم تلحق بوطننا الا الدمار.

وأشاد الحزب في تصريح صحفي، تلقت “وكالة الراصد نيوز 24” نسخة منه “بكافة الجهود التي عملت على تجاوز ونزع فتيل أزمة بدأت ملامحها في قضاء الطارمية، إثر تعالي بعض أصوات المغرضين الذين اعادوا نشر سمومهم تجاه أهل القضاء الكرام”.

وتابع: “لقد تابعنا بتقدير كبير التحركات والتصريحات الحكومية المهمة من قبل رئيس الوزراء السيد مصطفى الكاظمي، ومستشار الأمن الوطني السيد قاسم الأعرجي، والتي مثلت خطاباً رشيداً مسؤولاً، وخير ردٍ على دعوات اثارة الفوضى وتغليب لغة الانتقام”.

واوضح ان “موقف اهالي الطارمية من الارهاب كان واضحاً، ومساندتهم لقواتنا الأمنية ظل ثابتاً خلال الأعوام السابقة، وانه من غير المقبول معاقبة الآلاف بسبب نفرٍ ضال وغريب عنهم، داعياً لاستثمار طاقاتهم في التشكيلات الأمنية داخل القضاء فهو سبيل ضروري لتثبيت الاستقرار فيه”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد