الجيش العراقي يفرض سيطرته على “زرباطية”

24 – واسط

/ أعلنت قيادة العمليات المشتركة، اليوم السبت، عن عزمها إرسال قوة عسكرية قريباً إلى منفذ زرباطية الحدودي مع ايران في محافظة واسط، للسيطرة عليه اسوة بمنافذ ديالى والبصرة.

وقال نائب قائد العمليات المشتركة الفريق الركن الفريق عبد الأمير الشمري في تصريحات لوسائل اعلام حكومية، أدلى بها عقب زيارته منفذ زرباطية الحدودي في واسط، إن “إجراءات صارمة ستتخذ لفرض القانون، وهيبة الدولة بشكل كامل على جميع المنافذ الحدودية، وذلك لتحقيق الموارد الاقتصادية العامة للبلاد”.

وأضاف الشمري أن “الزيارة تهدف إلى الاطلاع على المكان، وتوفير المستلزمات الضرورية الكاملة، لوصول قوة من قيادة العمليات المشتركة في الأيام القليلة المقبلة، وذلك لمسك المنافذ الحدودية من قبل العمليات المشتركة والقضاء على الفساد”.

ووصل رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي صباح اليوم السبت، الى منفذ زرباطية الحدودي.

وكانت الحكومة العراقية برئاسة مصطفى الكاظمي قد نشرت قوات الجيش في منافذ حدودية بمحافظتي البصرة وديالى، في مسعى لاحتواء الفساد المستشري على نطاق واسع فيها.

يشار الى ان قيادة العمليات المشتركة قد أعلنت في وقت سابق إعداد خطة متكاملة لمسك المنافذ الحدودية كافة بالتنسيق مع هيئة المنافذ بعد مسك منفذي مندلي والمنذرية بناءً على توجيهات القائد العام للقوات المسلحة بشأن السيطرة الكاملة على المنافذ الحدودية كافة وتأمين الحرم الجمركي وفرض الأمن وتنفيذ القانون فيها.

 

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد