فريق أطفال وكبار بلا ماوي ينجح في إنقاذ مسن بالشارع وينقله لدار عقيلة السماع بالقاهرة

فريق أطفال وكبار بلا ماوي ينجح في إنقاذ مسن بالشارع وينقله لدار عقيلة السماع بالقاهرة
القاهرة / شعبان توكل
نجح فريق البرنامج القومي لحماية الأطفال والكبار بلا مأوى التابع لوزارة التضامن الاجتماعيالمصرية فى دمج مواطن يبلغ من العمر
56 عاماُ بأحدي مؤسسات الرعاية الاجتماعية ( عقيلة السماع ) بعد أكثر من 17 عاما بالشارع ، حيث رصد فريق البرنامج وجود مشرد يفترش الشارع بمنطقه السيدة زينب بمحافظة القاهرة خلال العمل الميداني له بالمنطقة ، على الفور تدخل الفريق لعمل دراسة حالة له تبين من خلالها انه غير متزوج وليس لديه أبناء وكان يسكن مع والديه بشقة في منطقه السيدة زينب ولكن بعد وفاتهم وزواج شقيقتيه تم هدم المنزل بقرار ازالة مما دفع به للشارع منذ 17 عاما
من جانبه قام الفريق بعمل جلسه نفسية وتأهيلية له لتوعيته بمخاطر الشارع ومحاوله اقناعه بالدمج المؤسسي ، ومن ثم أنتقل الفريق بالحالة لمستشفى احمد ماهر لعمل مسحة وذلك وفق الاجراءات الاحترازية التي اتخذتها وزارة التضامن الاجتماعي داخل مؤسسات الرعاية الاجتماعية للحفاظ على سلامه النزلاء داخل المؤسسة
على الفور تم اصطحاب الفريق للحالة لدار عقيلة السماح لتوفير افضل حياه ممكنة له وأعاده تأهيله مرة اخري داخل المجتمع

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد