ثلاثة ملايين إصابة بفيروس كورونا في الولايات المتحدة

ارتفع عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا في الولايات المتحدة إلى أكثر من ثلاثة ملايين إصابة مما أثار مخاوف من عدم قدرة المستشفيات على استيعاب المرضى.ووفقا لآخر الاحصائيات التي نشرت مساء أمس الثلاثاء، 7 تموز 2020، فقد توفي أكثر من 130 ألف أميركي بالمرض، وهو عدد يحذر الخبراء من أنه سيزيد على الأرجح بعد ارتفاع قياسي في عدد الإصابات في ولايات كثيرة.وفي الأسبوع الأول من شهر تموز الجاري، سجلت 19 ولاية، منها كاليفورنيا وهاواي وميزوري ومونتانا وأوكلاهوما وتكساس، زيادة قياسية في عدد الحالات الجديدة، وفي حين تعزى الزيادة في بعض
الأحيان إلى إجراء المزيد من الاختبارات، تزداد حالات الإصابة بمعدلات لم يسبق لها مثيل في ولايات كثيرة. وزادت الاختبارات اليومية من متوسط 461 ألفا في أوائل حزيران إلى 642 ألفا في أوائل تموز.ودخل ما يربو على 38600 مريض بكوفيد-19 المستشفيات في الأيام السبعة الماضية مقارنة بمتوسط يزيد قليلا عن 32 ألفا في أوائل حزيران، وبلغ العدد اليومي للإصابات في الولايات المتحدة 50170 يوم أمس الثلاثاء، وهو ما يمثل أكثر من ضعف متوسط 22 ألفا يوميا في حزيران. وسجلت الولايات المتحدة رقما قياسيا للحالات الجديدة بلغ 56818 يوم الثالث من تموز الجاري. أما في تكساس فقد أبلغت السلطات عن تسجيل أكثر من 10000 حالة إصابة جديدة بفيروس التاجي يوم الثلاثاء فقط، محطمة الرقم القياسي السابق للزيادات في يوم واحد في جميع الولايات الأميركية.وتجاوزت حالات الإصابة التي تم تأكيدها يوم الثلاثاء والتي بلغت 10.028 الرقم القياسي السابق لتكساس والذي بلغ 8258 حالة والذي سجلته يوم السبت.كما وصلت المستشفيات إلى مستويات قياسية، حيث تجاوزت الولاية 8000 حالة دخول للمستشفيات لأول مرة خلال عطلة نهاية الأسبوع، ليبلغ عدد المرضى في المستشفيات حد 9200 مريض.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد