سياسة

وزير الخارجية للأمين العام لمجلس التعاون الخليجي: نسعى إلى إعادة صياغة العلاقات مع دول الجوار

قال وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين، إن أولويات السياسة الخارجية العراقية هي توسيع التعاون ولا سيما مع دول الخليج العربية وبما يحقق “ساحة خليجية واسعة ومُشتركة”.

وجاء ذلك خلال اتصال هاتفي أجري مؤخراً بين حسين والأمين العام لمجلس التعاون الخليجي نايف الحجرف، حسبما افاد بيان للخارجية العراقية.

وجاء في البيان تلقت “وكالةالراصدنيوز24” نسخة منه أن الجانبين “اتفقا على ضرورة توحيد الجُهُود في إطار مجلس التعاون الخليجي، وأهمية خلق تواصُل بين الفريق العراقي والخليجي؛ لتفعيل مُذكرة التفاهُم”.

واتفق الطرفان، بحسب البيان، على “أن أمن العراق ينعكس إيجابا على أمن الخليج، وأن أمن الخليج ينعكس على العراق مما يعني ضرورة تحقيق التعاون في شتى المجالات ومنها الأمن والاقتصاد”.

وتابع بيان الخارجية أن “العراق يسعى إلى إعادة صياغة العلاقات مع دول الجوار من أجل توسيعها، وعدم السماح بالتدخل في الشأن الداخلي، وأن تكون علاقات مُتوازِنة”، لافتا الى دعوة الوزير “إلى ضرورة التواصُل لتدارُس أسس العمل المُشترك عبر الزيارات، أو عبر المِنصات الإلكترونية في الظرف الحالي”.

وأعرب حسين، عن تثمينه وإشادته بـ”المواقف المُعلنة من قبل دول الخليج ومجلس التعاون الخليجي في دعم وحماية سيادة العراق”، مبيناً “أن سياسة العراق الحالية مبنية على مبدأ الحوار والتواصُل، وبناء علاقات جيدة ومُتوازنة لحل جميع المشكلات العالقة، والابتعاد عن استعمال القوة؛ لأنه يُعقد الحلول ويهدد الأمن الإقليمي”.

وأشار بيان الخارجية العراقية الى زيارة وزير خارجية الكويت إلى العراق مُؤخرا “وما لها من أصداء ونتائج إيجابية، ومنها؛ العمل على تفعيل مُقررات مُؤتمر الكويت، وتوسيع العلاقات مع الكويت وبقية دول الخليج لما فيه مصلحة الجميع”.

وكانت دول الخليج العربية من أولى المهنئين لوزير الخارجية فؤاد حسين بعد تسنمه منصبه في حكومة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى