أمن

قصف تركي لمواقع قريبة لمخيمات نازحين شمال دهوك

قصفت المقاتلات التركية مواقع في قرية “بيرسيفي” الحدودية شمال محافظة دهوك العراقية، مستهدفة مواقع قريبة من مخيمات للنازحين الإيزيديين.
وأفادت مصادر رسمية بمحافظة دهوك بإقليم كردستان عن تواصل القصف المدفعي والصاروخي التركي في المناطق الحدودية مع إقليم كردستان في ناحية “دركار” شمال شرق قضاء زاخو الحدودي مع تركيا.
هذا ودعا نائب رئيس مجلس النواب العراقي بشير الحداد الحكومة التركية إلى إيقاف القصف على المناطق الحدودية في إقليم كردستان العراق، مضيفا أن التدخلات التركية العسكرية ستزيد من توترات المنطقة وتؤثر سلباً على العلاقات بين البلدين.
ودعا الحداد الحكومة العراقية لاتخاذ الإجراءات اللازمة لـمنع تكرار الاعتداءات التركية، وحماية الحدود والسيادة العراقية، كما حث الجانب التركي على إيقاف جميع العمليات العسكرية فوراً، وحل مشاكلها مع معارضيها بالحوار الجاد بما يؤمن الاستقرار في المنطقة.
مخلب النمر
يذكر أن وزارة الدفاع التركية، كانت قد نشرت فجر الجمعة، مقطع فيديو يرصد لحظات قيام عناصر الكوماندوز المشاركة بعملية “مخلب النمر” بمنطقة هفتانين شمالي العراق، بضرب أهداف للمسلحين الأكراد.
وأشارت الوزارة عبر “تويتر” إلى أن العملية تتواصل بنجاح كما هو مخطط له، وأن عناصر الكوماندوز تواصل تدمير ملاجئ، ومخابئ، ومواقع لحزب العمال الكردستاني في المنطقة.
وأرفقت الوزارة منشورها بمقطع فيديو يرصد لحظات ضرب تلك الأهداف من قبل الكوماندوز. وشنت طائرات ومدفعية تركية غارات على نحو عشرين موقعا في قضاء زاخو بمحافظة دهوك شمال العراق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى