مقالات

الأخلاقيات الصحفية للاعلامي الرياضي؟

بقلم/عرفان الموسوي

تعاني الصحافة الرياضية في مجالنا الإعلامي من أزمة حقيقية في مجال الالتزام بقواعد أخلاقيات المهنة ومواثيق الشرف الإعلامي ويعتقد الكثير من الممارسين في هذا المجال بأنهم في حل من هذه القواعد ، ويحتاج الصحفي الرياضي المبتدئ الى معرفة هذه القواعد ووضعها نصب عينيه وهو يمارس هذه المهنة .
وهناك عديد القواعد لأخلاقيات المهنة لكننا نركز على أهمها وخصوصا تلك التي تٌنتهك يوميا من قبل الممارسين.

الإعلام الرياضي مهنة كسائر مهن الإعلام ولكنه مختلف عنها ، فهو مثل سائر مهن الإعلام ، يجب أن يخضع لمعايير المهنة وضوابطها في التحرير والالتزام بالمسؤولية الاجتماعية
ويفترض بهذه الوسائل أو المؤسسات الإعلامية أن تحافظ على أصالة المجتمع وثقافته وأخلاقياته.

اليوم الذي نشاهده في بعض اعلامنا الرياضي لا مهنيه في العمل الرياضي ونقل الحقائق التي تحدث في عالمنا الرياضي وانما نقل صوره عكسية ادت الى الفشل المتكرر الذي وصلنا اليه
من بعض مقدمي البرامج الرياضيه بسبب ضعف ادائه الاعلامي والصحفي الغير مؤهل بمستوى التقدم المهني في الطريق الصحيح وذلك لسبب فقدان الرقابة على بعض البرامج الرياضية التي هي بلا حسيب ولا رقيب.
إن عمل الصحفي الرياضي يتوقف في نسبة كبيرة منه على التصريحات وطرح الأسئلة والحصول على الإجاباتً في البرامج الرياضيه
وتشجيع الروح الرياضية و الأخلاقيات
الرياضية وابرازها والاشاده بها من الجماهيرالمتابعة.أنتهى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى