عربي ودولي

الامم المتحدة : العالم شهد نزوح ولجوء 80 مليون شخص نهاية عام 2019

اعلنت الأمم المتحدة، الخميس، إن ما يقرب من 80 مليون شخص في العالم أو ما يعادل واحدا بالمائة  من سكان المعمورة اقتلعوا من ديارهم في نهاية عام 2019 بسبب الحروب أو الاضطهاد، وهو رقم قياسي يتوج عقدا عاصفا من النزوح.

وذكرت المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للامم المتحدة في أن “الرقم ارتفع بنحو تسعة ملايين مقارنة بالعام السابق، ويقترب من ضعف الرقم المسجل في 2010 البالغ 41 مليونا، على الرغم من أن القيود التي فرضت لمكافحة فايروس كورونا تبطئ التنقلات”.

وقالت المفوضية في تقريرها السنوي إن “السوريين والفنزويليين والأفغان ومواطني جنوب السودان والروهينغا الفارين من ميانمار الذين لا يحملون أي جنسية يتصدرون القائمة من 79.5 مليون لاجئ وطالب لجوء ونازح”.

وبحسب المفوض فليبو غراي فان ” هذا الرقم الذي يقارب 80 مليونا، وهو أعلى رقم سجلته المفوضية منذ البدء في جمع هذه الإحصائيات بشكل منهجي، هو بالطبع مبعث قلق كبير”، مضيفا  أن ” حوالي 73 بالمائة  من اللاجئين يلتمسون المأوى في دولة مجاورة، على عكس الفكرة الشائعة عن تدفقهم على دول الغرب”.

وكانت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة أعلنت، في حزيران عام 2019، ارتفاع أعداد النازحين من جراء الحروب والصراعات حول العالم إلى 70 مليون شخص، وهو أعلى مستوى تشهده المفوضية منذ تأسيسها.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى