أمن

لا توغل بري تركي بإقليم كوردستان.. وهذا ما يجري على الأرض

 أفادت مصادر في حزب العمال الكوردستاني المعارض لأنقرة، يوم الأربعاء، بأن القوات التركية لم تتوغل برياً في حدود إقليم كوردستان وإنما جرى إنزال جوي لقوات الكوماندوز في منطقة بمحافظة دهوك.

وقال المصادر=، إن “قوات الكوماندوز التركي قامت بعملية إنزال جوي عن طريق مروحيات عسكرية على المرتفعات في منطقة حفتطنين بغطاء جوي من طائرات عسكرية من نوع أف 16”.

وأضافت المصادر، أن “اشتباكات تدور في المنطقة بين مقاتلي العمال الكوردستاني وقوات الكوماندوز التركية”.

وأشارت إلى عدم وجود أية عملية توغل بري للقوات التركية في المنطقة، وإنما كانت عملية إنزال جوي عبر المروحيات العسكرية.

وفجر الأربعاء، أعلنت وزارة الدفاع التركية بدء عملية عسكرية ضد مقاتلي حزب العمال الكوردستاني في المنطقة الجبلية الوعرة داخل حدود إقليم كوردستان العراق.

وقالت الوزارة في تغريدة بموقع تويتر إن “عناصر وحدات الكوماندوز الأبطال موجودون حاليا في منطقة حفتطنين”.

كما قصفت طائرات حربية تركية أهدافا لمقاتلين كورد في المنطقة، حسبما أوردت وكالة رويترز للأنباء.

وتستهدف العملية، التي أُطلق عليها اسم “المخلب-النمر”، مقاتلي جماعة حزب العمال الكوردستاني، التي تتهمها تركيا بالإرهاب.

وهذه ثاني عملية من نوعها تشنّها تركيا ضد حزب العمال الكوردستاني خلال الأيام القليلة الماضية.

فمنذ أيام فقط أعلنت تركيا عن عملية، أطلق عليها اسم “المخلب-النسر”، ضربت أهدافاً لحزب العمال الكوردستاني في مناطق مختلفة بشمال العراق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى