عربي ودولي

ارتفاع جرائم القتل في نيويورك باكثر من الضعف منذ عام 1990

كشف تقرير لصحيفة نيويورك بوست الامريكية ان السياسيين الامريكان يتجاهلون ارتفاع معدل جرائم القتل في مدينة نيويورك في فصل الصيف اكثر مما شهدته منذ ثلاثين عاما والتي شهدت مقتل 2262 شخصا عام 1990 .

وذكر التقرير انه ومنذ عام 2017 شهدت مدينة نيويورك انخفاضا قدره 292 جريمة قتل عن المعدل السنوي ، لكن في عام 2020 زاد معدل الجرائم الى الضعف الى 48 جريمة قتل من 18 جريمة قتل فقط في العام السابق وارتفع ضحايا اطلاق النار بما فيهم الجرحى بنسبة 45 بالمائة “.

واضاف انه ” بالعودة إلى أوائل التسعينيات ، لم تشهد نيويورك أبدًا زيادة مطردة في هذا الحجم،   إذا استمرت هذه المعدلات ، فإن نيويورك ستنتهي عام 2020 مع زيادة في جرائم القتل ضعف ما حصل منذ عام 1990″.

وتابع أن ” الشهر الماضي شهد 13 جريمة قتل في الشوارع واطلاق نار من سيارة وعملية طعن بسكين اثناء مشاجرة فيما قتلت فتاة تبلغ من العمر 19 في حادث سيارة   والأهم من ذلك ، فقدت نيويورك التوازن فقد شهدت زيادة حادة في عدد السكان وقلة الوظائف والتعليم في ثلاثة أشهر اكثر مما شهدته خلال سنوات ماضية مما يرفع من معدل الجريمة.

واشار التقرير الى أن ” مدينة نيويورك شهدت ما بين اعوام 1963 الى 1973 زيادة كبيرة في معدل ارتكاب جرائم القتل والتي بلغت 5480 حالة ولم ينخفض ذلك المعدل لمدة 17 عاما حتى عام 1990 “، مؤكدا أذا ” لم يتم معالجة هذا الامر المرعب من الارقام الحالية فان الخطر اللاحق سيكون عظيما .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى