أمن

نقلا عن مستشار له.. ترمب: سنخرج من العراق

أعلن غابريال صوما، مستشار الرئيس الأميركي دونالد ترمب، أن وجود القوات الأميركية في العراق مؤقت، رابطاً في الوقت نفسه بين هذا الوجود واستمرار تهديدات تنظيم “داعش”.

وقال صوما في تصريح أمس السبت، نقلته صحيفة الشرق الاوسط السعودية واطلعت عليه “وكالة الراصد نيوز 24” إن “الرئيس الأميركي دونالد ترمب يقول دائماً: سنخرج من العراق”. مبيناً أن “ترمب يرغب في سحب القوات الأميركية من العراق وسوريا أيضاً”.

وأضاف صوما أن “وجودنا في العراق مؤقت، ومع انتهاء (داعش) سننسحب”، مشيراً إلى أن “القوات الأميركية كانت موجودة في 12 قاعدة، انسحبت من 9 والآن موجودة في 3 فقط”.

وتابع صوما بأن “ما يهدد أمن العراق الآن هو (داعش)، ووجود النفوذ الإيراني الكبير” لافتاً إلى أن “عدد المقاتلين من (داعش) هو بحدود 10 آلاف شخص، القسم الأكبر موجود بالعراق، والبعض متضامن معهم”.

وتأتي تصريحات صوما بعد يوم واحد من انتهاء الجولة الأولى من الحوار الأميركي – العراقي الذي عقد عبر دائرة تلفزيونية مغلقة، وجرى خلاله تأكيد أن الأميركيين يرغبون في سحب قواتهم من العراق دون أن يحددوا جدولاً لذلك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى