عربي ودولي

بالأرقام.. دراسة تكشف “العلاقة” بين الكمامة وفيروس كورونا

كشفت دراسة علمية حديثة دور كمامات الوجه في الحد من تفشي جائحة كورونا، والتي تسببت بإصابة أكثر من7.7 ملايين شخص حول العالم.
الدراسه أجراها باحثون في تكساس وكاليفورنيا، ونشرت نتائجها في مجلة وقائع الأكاديمية الوطنية للعلوم، قارن علماء بين معدلات الإصابة بكوفيد-19 في كل من إيطاليا ونيويورك، قبل وبعد فرض ارتداء الكمامات.
وتوصل العلماء إلى أن معدلات الإصابة بفيروس كورونا المستجد قد “تسطحت” عقب جعل ارتداء الكمامة إلزاميا.
حيث إن ارتداء الكمامة حال دون تسجيل 78 ألف إصابة في إيطاليا خلال الفترة الواقعة بين 6 أبريل و9 مايو، بينما وصل هذا الرقم في مدينة نيويورك إلى 66 ألف،
ولخص الباحثون نتائج دراستهم بالقول: “ارتداء الكمامات في الأماكن العامة يعد من أكثر الوسائل فعالية لمنع انتقال كورونا بين البشر إلى جانب التباعد الاجتماعي والحجر الصحي وتتبع الحالات المصابة، لحين التوصل إلى لقاح فعّال يقضي على الوباء .

زر الذهاب إلى الأعلى