محلي

ممثل منظمة الصحة العالمية في العراق ادهم اسماعيل

 

-ان “تطبيق الحظر الشامل هو الحل الوحيد لمواجهة انتشار وباء كورونا ، فيما لن يكون لتطبيق الحظر الشامل أي قيمة من دون التزام المواطنين”.

-انه “تم خرق الحظر الجزئي خلال شهر رمضان، كما تم خرق الحظر الكلي خلال الاسبوع الماضي، ما ادى الى تزايد اعداد الاصابات، في وقت لم يدرك بعض المواطنين العراقيين خطورة الموقف”.

-نناشد “المواطنين العراقيين بتغليب صوت العقل ، لان كورونا وباء حقيقي موجود في جميع دول العالم ، ولا يمكن انكاره، وانه تم بسبب هذا الوباء اغلاق الأسواق والملاهي والمؤسسات وتوقفت الحركة في جميع دول العالم “.

-ان “بعض المؤسسات الاقتصادية الكبرى في العالم وفي داخل العراق، خسرت خسائر فادحة بسبب الحظر الشامل، وان من صالحها الترويج لعدم وجود وباء كورونا “و ان “هذه الجهات لا تهتم بصحة الناس، وانها تقتطع بعض التصريحات من الصحة العالمية وتروج لها كي لا تخسر الأموال”.

-إن”عدم قناعة المواطنين بوجود وباء كورونا ، يجعلهم يمارسون حياتهم بشكل طبيعي في بعض المناطق التي تخضع للعزل الصحي”!

-“يجب عدم الاختلاط والتلامس خلال تطبيق العزل الصحي ، لكن استمرار المواطنين في ممارسة حياتهم بشكل طبيعي وتبادل الزيارات ووجبات الطعام واقامة الافراح والعزاء وغير ذلك من الامور التي تتسببت في انتشار وباء كورونا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى