رياضة

كرتنا العراقية وغياب التخطيط وأبعاد الكفاءات عن الساحة الرياضية..؟

كرتنا العراقية وغياب التخطيط وأبعاد الكفاءات عن الساحة الرياضية..؟

بقلم/عرفان الموسوي

منذ عام 2003 ولهذا يومنا تهميش الكفاءات الرياضية وذوي الاختصاص من خلال القائمين على كرتنا العراقية.
وغياب التخطيط الصحيح في ادارة شؤون كرة القدم.
من خلال تواجد أشخاص غير رياضيبن وليس لهم أي صلة في عالم كرة القدم في العراق مجرد كانوا مشجعين اوغير ذالك تسلقو لهرم السلطة والرياضة وأستغلوا الوضع الفوضوي الذي يعيشة العراق ووضعوا لهم قاعدة ومركز من خلال تواجدهم في المنشئات الرياضية وخاصة كرة القدم.
وأصبح لهم ثقل كبير اليوم ويسرحون ويمرحون بدون اي قوانين رياضية
والرياضيين والكفاءات مغيبين عن الساحة العراقية بسبب تواجدالمحاصصة المقيتة التي فرضت وهيمنت على كل شي يخدم كرة القدم العراقية .
العراق يمتلك خامة كبيرة من الشخصيات الرياضية التي استعانت بهم دول الخليج وأستفادت من خبراتهم لسنوات وطورت بخبرات ذوي الاختصاص العراقيين رياضات هذه الدول.
لماذا لا نستفاد من هذه الخبرات في الادارة وفي التدريب في كرتنا اليوم لانهم يمتلكون هذه الخبرة الكبيرة وتجاهلهم من القائمين على كرتنا اليوم
في ختام مقالي نتمنى أن تتواجد هذه الخبرات الكبيرة في عالم كرة القدم في المرحلة القادمة لاعادة الهيبة لكرتنا العراقية من خلال خبرات ذوي الاختصاص والمغيبين من كرتنا العراقية!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى