عربي ودولي

في ظل جائحة كورونا.. تصميم سترة تقاوم الفيروسات والميكروبات

ابتكر مصممون في شركة Vollebak البريطانية، سترة معدنية بقدرة فائقة على مقاومة الأمراض، حيث يمكنها قتل الفيروسات، ومن بينها فيروس كورونا المستجد.

وتتكون السترة من 65% من النحاس، واستخدم المصممون 11 كم من خيوط نحاسية مطلية بصبغات ملونة لحمايتها، تم حياكتها على أول 3 طبقات من السترة، مع غلاف قابل للاستجابة للظروف الجوية المختلفة عند حدوثها، وصنعوا الطبقات الداخلية من الصوف الناعم.

وقال ستيف تيدبال، مؤسس الشركة البريطانية، إن السترة النحاسية، تم تصميمها في ظل دخول العالم بحقبة جديدة من عصر الفيروسات، والتغير المناخي في الأرض.

ويتطلب ذلك تغييرا جذريا في نمط الحياة للحفاظ على البقاء، من خلال إعادة هندسة البنى التحتية والمباني وإعادة برمجة خدمات الطوارئ، وإعادة تصميم الملابس لتحاكي الحياة الجديدة.

وأشار تيدبال، إلى أن صناعة الملابس في المستقبل ستصبح ضرورة ملحة لتكون واقية من الإصابة بأمراض القرن المقبل.

وذكرت صحيفة ”ديلي ستار“ البريطانية، اليوم الخميس، أن السترة صممت مع خصائص تبدو أقرب للخيال، وذلك بفضل حقيقة أن النحاس هو معدن يمنع نمو أو تكاثر الكائنات الحية على سطحه، وخاصة الكائنات الحية الدقيقة، إذ إنه قادر على قتلها عند اتصاله بها.

وكانت دراسات سابقة، تم تسليط الضوء عليها مرة أخرى هذا العام في الدراسات الأولية حول فيروس كورونا، توصلت إلى أن النحاس يطلق أيونات مشحونة كهربائيا، والتي تمنع ظهور الميكروبات على سطح النحاس من التنفس، حيث تثقب غشاءها الخارجي، وتقضي عليها بالكامل.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى