أمن

التحالف الدولي ينأى بنفسه عن اغتيال المهندس وسليماني

نفى المتحدث باسم التحالف الدولي، العقيد مايلز ككينز، يوم الخميس علاقة قوات التحالف بعملية اغتيال نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي “ابو مهدي” المهندس وقائد فيلق القدس في الحرس الثوري الايراني الجنرال قاسم سليماني بضربة جوية من طائرة مسيرة في العاصمة العراقية بغداد مطلع العام الحالي.

وقال العقيد ككينز، في تصريح صحفي اليوم، إن “التحالف الدولي لديه شراكات أساسية مع الحشد الشعبي ضمن العمليات المشتركة خلال العمليات العسكرية ، لافتا إلى أن التحالف يذكر الحشد باسمه الفعلي حيث إن هناك اكثر من فصيل متصلين مباشرة برئيس الوزراء”.

وأضاف، أن “الحشد الشعبي وتفصيلاته هو شأن عراقي ولا شأن للتحالف الدولي به، مبينا أن ليس للتحالف أي نية الخوض في حرب مع أي دولة مجاورة وتواجده الهدف منه مكافحة داعش”.

وتابع المتحدث أن “قرار اغتيال المهندس وسليماني لم يكن من قبل التحالف الدولي الذي يعمل بشكل قريب مع القادة الأمنيين وهناك احترام وتفاهم متبادل”.

وأوضح أن “معظم شركائنا في العراق يركزون على أنه هناك بعض القرارات تتخذ في عواصم البلدان وغير متزامنة مع نوعية الشراكة اليومية والتعاون اليومي على أرض الواقع”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى