الأرجنتين تنعش حظوظها بالفوز على المكسيك في مونديال قطر بشرى سارة نبشر اهلنا في قضائي طوز وآمرلي والمناطق المحيطة بهما عن استحصال السيد النائب مهدي تقي الآمرلي موافقة معالي السيد وزير الداخلية عبد الأمير ا... وزير التربية يزور التلفزيون التربوي ويؤكد أهميته في تقوية العلاقة بين الوزارة وطلبتنا الأعزاء وإيصال رسالتنا الصادقة إليهم عمومية اتحاد الدراجات تنتخب علي حميد رئيساً مركز الموهبة الرياضية في البصرة يشارك في البطولة التي نظمها الاتحاد العراقي للألعاب القوى حسب توجيهات ومتابعة السيد المدير ,شعبة الحسابات تعلن اكمال القوائم الخاصة بتثبيت الموظفين العقود العاملين ضمن الثلاثين الف درجة وظيفية على الملاك الدا... عمومية إتحاد السلة تجدد ثقتها بالعميدي رئيساً تمهيدا للتشغيل التجريبي وبنسبة انجاز فعلي بلغت ٨٨:٢٨% - المهندس نجم الحيالي يزور مشروع ماء القيارة في محافظة نينوى ويطلع ميدانيا على وكالة الوزارة لشؤون الشرطة قائد شرطة محافظة البصرة والمنشآت يلتقي عدد المنتسبين للاستماع الى مشاكلهم تربية ميسان : موظف من المديرية يساهم مع الرفعة بعمل تطوعي

المالية النيابية: المساس برواتب الموظفين خطر على “الاستقرار الحكومي”

رأى مقرر اللجنة المالية النيابية، أحمد الصفار، الأحد، أن المساس برواتب الموظفين خطر على الاستقرار الحكومي، فيما لفت الى أن الازمة لن تدوم أكثر من شهرين.

وقال الصفار في تصريح صحفي، ان “المساس برواتب الموظفين في ظل الظروف التي يمر به العراق اليوم بمواجهة كورونا والكساد الاقتصادي؛ خطر جداً على الاستقرار الحكومي، خاصة أن هذه الأزمة لن تتعدى أكثر من شهرين، فأسعار النفط في تصاعد والاقتصاد العالمي بدأ يستعيد حيويته من جديد”.

وأضاف، أن “الاقتراض من احتياطات البنك المركزي لشهرين من الحلول السريعة التي يمكن تعويضها وإعادتها بسهولة وبفائدة منخفضة كونها قصيرة الأجل”، لافتاً الى أن “الاقتراض الداخلي أفضل من الاقتراض الخارجي الذي يعتمد على شروط وفوائد كبيرة جداً قد ترهق كاهل الحكومة في وقت لاحق”.

وأردف الصفار، أن “على الحكومة استبعاد النفقات غير الضرورية والمتعلقة بالمخصصات الكبيرة والأمور الأخرى المتعلقة بالنثريات والحمايات والتي تشكل أيضاً هدراً للمال العام”، مشيراً الى أن “الدولة لديها من 20 الى 30  بنداً من الإيرادات لا تدخل الى الميزانية بسبب الفساد ابتداءً من المنافذ الحدودية والجمارك وعقارات الدولة، لذا يجب إعادة النظام المالي والابتعاد عن السياسات النقدية والتعامل بـ (الكاش) والاعتماد على الاتمتة الالكترونية للدفع، فضلاً عن اللجوء الى البايومتر  حتى تتخلص الدولة من عبء تعدد الرواتب، كما نحتاج الى إعادة النظر في الرواتب ووضع سلم جديد لها”.

 وحتى لا تتعرض الدولة الى مزيد من الأزمات، أكد الصفار “إعادة هيكلة النظام المالي للايرادات العامة، فضلا عن التخلص من النظام الريعي الذي يعتمد على العائدات النفطية غير المستقرة والاعتماد على تنوع الموارد كالزراعة والصناعة والسياحة، وأن يكون العراق مصدراً لامستورداً”. انتهى

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد