الأرجنتين تنعش حظوظها بالفوز على المكسيك في مونديال قطر بشرى سارة نبشر اهلنا في قضائي طوز وآمرلي والمناطق المحيطة بهما عن استحصال السيد النائب مهدي تقي الآمرلي موافقة معالي السيد وزير الداخلية عبد الأمير ا... وزير التربية يزور التلفزيون التربوي ويؤكد أهميته في تقوية العلاقة بين الوزارة وطلبتنا الأعزاء وإيصال رسالتنا الصادقة إليهم عمومية اتحاد الدراجات تنتخب علي حميد رئيساً مركز الموهبة الرياضية في البصرة يشارك في البطولة التي نظمها الاتحاد العراقي للألعاب القوى حسب توجيهات ومتابعة السيد المدير ,شعبة الحسابات تعلن اكمال القوائم الخاصة بتثبيت الموظفين العقود العاملين ضمن الثلاثين الف درجة وظيفية على الملاك الدا... عمومية إتحاد السلة تجدد ثقتها بالعميدي رئيساً تمهيدا للتشغيل التجريبي وبنسبة انجاز فعلي بلغت ٨٨:٢٨% - المهندس نجم الحيالي يزور مشروع ماء القيارة في محافظة نينوى ويطلع ميدانيا على وكالة الوزارة لشؤون الشرطة قائد شرطة محافظة البصرة والمنشآت يلتقي عدد المنتسبين للاستماع الى مشاكلهم تربية ميسان : موظف من المديرية يساهم مع الرفعة بعمل تطوعي

لجنة نيابية تنفي تقديمها مقترحاً بجعل الادخار 70% من مخصصات ورواتب الموظفين

نفى عضو اللجنة المالية النيابية، حنين القدو، السبت، تقديم اللجنة مقترحاً بجعل الادخار الاجباري 70% من مخصصات ورواتب موظفي الدولة.

وقال قدو في بيان تلقته “وكالة الراصد نيوز24”: إن “اللجنة المالية لم تقدم اي اقتراح الى الحكومة العراقية بشأن خفض او زيادة رواتب موظفي الدولة “، مخاطباً بعض الجهات التي نشرت تلك الأخبار قائلاً: “كفاكم تشويه التصريحات  وخلق قلقاً لدى الموظفين والمتقاعدين في هذا الظرف الصعب”، بحسب تعبيره.

وتابع: “سأقوم بإقامة دعاوى قضائية ضد المواقع التي تقوم بتغيير وتزييف التصريحات ، للنيل من مواقف الوطنية للجنة المالية ومواقفنا الوطنية التي أعلنا عنها أكثر من مرة، بأن اللجنة ضد عملية خفض الرواتب او المساس بها”.

وكانت بعض مواقع التواصل الاجتماعي تداولت أخباراً مفادها أن اللجنة المالية في مجلس النواب قدمت مقترحاً للحكومة العراقية لخفض 70% من مخصصات ورواتب موظفي الدولة كادخار إجباري. انتهى

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد