الأرجنتين تنعش حظوظها بالفوز على المكسيك في مونديال قطر بشرى سارة نبشر اهلنا في قضائي طوز وآمرلي والمناطق المحيطة بهما عن استحصال السيد النائب مهدي تقي الآمرلي موافقة معالي السيد وزير الداخلية عبد الأمير ا... وزير التربية يزور التلفزيون التربوي ويؤكد أهميته في تقوية العلاقة بين الوزارة وطلبتنا الأعزاء وإيصال رسالتنا الصادقة إليهم عمومية اتحاد الدراجات تنتخب علي حميد رئيساً مركز الموهبة الرياضية في البصرة يشارك في البطولة التي نظمها الاتحاد العراقي للألعاب القوى حسب توجيهات ومتابعة السيد المدير ,شعبة الحسابات تعلن اكمال القوائم الخاصة بتثبيت الموظفين العقود العاملين ضمن الثلاثين الف درجة وظيفية على الملاك الدا... عمومية إتحاد السلة تجدد ثقتها بالعميدي رئيساً تمهيدا للتشغيل التجريبي وبنسبة انجاز فعلي بلغت ٨٨:٢٨% - المهندس نجم الحيالي يزور مشروع ماء القيارة في محافظة نينوى ويطلع ميدانيا على وكالة الوزارة لشؤون الشرطة قائد شرطة محافظة البصرة والمنشآت يلتقي عدد المنتسبين للاستماع الى مشاكلهم تربية ميسان : موظف من المديرية يساهم مع الرفعة بعمل تطوعي

دعوى قضائية لإغلاق “تيك توك” في مصر

أقام محامٍ مصري دعوى قضائية مستعجلة طالب فيها بإغلاق موقع ”تيك توك”؛ لتعمده نشر ”الفسق والفساد“.

واختصم المحامي سمير صبري في دعواه أمام المحكمة الإدارية العليا رئيس مجلس الوزراء ووزيري الإعلام والاتصالات، يطالب فيها بإغلاق موقع ”تيك توك“.

ودفع المحامي بأن ”الموقع مخالف للدستور والقيم الدينية والأخلاقية والاجتماعية“، مستندا في ذلك إلى نشر مقاطع ”خادشة للحياء وللآداب العامة، تسعى إلى نشر الفجور والعري“.

وقال: إن ”تطبيق تيك توك يهدف إلى تقديم محتوى مرئي يفيد الشخص ماديًا كلما حصل على عدد متابعات أكثر“، معتبرا أن ذلك ساعد على عدم عرض التطبيق لمحتوى هادف، بل ”شهد انحرافًا من الشباب والفتيات نحو الابتزاز والمحتويات المخلة، التي تحمل ألفاظًا ومشاهد غير أخلاقية تضر بالجنسين“.

وألقت الداخلية المصرية في الآونة الأخيرة القبض على عدد من فتيات ”تيك توك“ مثل مودة الآدهم و حنين حسام ومنة عبد العزيز؛ لقيامهن بأعمال منافية للآداب العامة.

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد