عربي ودولي

السعودية واحدة من ثلاث دول عربية ايدت ضم الكيان الصهيوني للضفة الغربية

 كشف تقرير لصحيفة حايوم توداي الصهيونية ، أن السعودية واحدة من ثلاث دول عربية منحت الضوء الاخضر لخطط الكيان الصهيوني ضم اجزاء كبيرة من الضفة الغربية الفلسطينية المحتلة.

وبحسب التقرير فإن ثلاث دول عربية على الأقل ، بما في ذلك الأردن ومصر والمملكة السعودية ، قد أعطت موافقتها على المضي قدمًا لضم الكيان الصهيوني للضفة الغربية المحتلة وغور الأردن بينما تستمر بالتظاهر بمعارضة الخطة علنًا”.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول سعودي لم تكشف عن هويته قوله إن “المملكة لن تقوض علاقتها مع الولايات المتحدة من أجل عدة مئات الفلسطينيين”. بحسب تعبيره

واضافت أن ” التطبيع الذي تشهده السعودية مع الكيان الصهيوني غير مسبوق حيث ان مصر والاردن الذين لديهما علاقات رسمية مع الكيان الصهيوني تبنيا الرواية الفلسطينية عن الصراع ولم يتبنوا رواية العدو كما فعلت السعودية فيما يتعلق بالتاريخ والمقدسات، فهما لم يشوها الفلسطينيين. ظلت العلاقات محدودة بمستوى رسمي وسري ، مبررة في الغالب بفوائد اقتصادية تتجاوز المستوى العام”.

وتابع أن ” سعود القحطاني الذراع الايمن لولي العهد السعودي هو المكلف بالعلاقات مع الصهاينة من حيث التعاون الفني والتجسس ، وتعزيز العلاقات مع الكيان وتشويه سمعة الفلسطينيين من خلال الجيش الالكتروني الذي يوجهه”.

يذكر أنه “و منذ أن تم تعيين ولي العهد محمد بن سلمان وريثا للعرش السعودي ، اتهمت الدولة الخليجية الغنية بالنفط بتطبيع العلاقات مع الكيان الصهيوني وتكثيف الخطاب المعادي للفلسطينيين”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى