محلي

أول محافظة عراقية تمتحن طلبتها بعد ظهور جائحة كورونا

شهدت محافظة المثنى، السبت، توجه طلبة المدارس الابتدائية إلى مدارسهم من أجل أداء الامتحانات التكميلية، والتي تعد أول محافظة عراقية تمتحن طلبتها بعد ظهور جائحة كورونا في البلاد.

وقال مصدر محلي، إن الآلاف من تلاميذ المدارس الابتدائية في محافظة المثنى، توجهوا إلى مدارسهم من أجل أداء الامتحانات التكميلية، وما تبقى من امتحانات نصف السنة للعام الدراسي الحالي.

وأضاف، أن الطلبة توجهوا إلى مدارسهم للامتحان بالتزامن مع تسجيل اصابات بفيروس كورونا المستجد في المحافظة، وفي البلاد عموماً، بعد أن قررت مديرية تربية المثنى، عقب اجتماع مع خلية الأزمة، اجراء الامتحانات اليوم.

وأمس الجمعة، قررت لجنة الصحة والسلامة الوطنية في محافظة المثنى، برئاسة المحافظ، أحمد منفي جودة، إجراء الامتحانات للصفوف غير المنتهية، وتبدأ اليوم السبت، مع تأجيل امتحانات السادس الابتدائي.

وأصدرت اللجنة مجموعة من القرارات خلال اجتماعها الدوري، ومنها، أن “تقوم دائرة صحة المحافظة بإجراء المسح والفحص على عينات مختارة وعشوائية، من سكنة المناطق التي تم تشخيص إصابات فيها بالمحافظة”.

وذكر البيان الذي صدر عن اللجنة، أنه “بعد استضافة مدير عام التربية  في اجتماع ادارة خلية الازمة تَقرر قيام مديرية التربية، بإجراء  الامتحانات للصفوف غير المنتهية اليوم السبت المصادف 30 أيار كما حدد لها، مع تأجيل امتحانات الصف السادس الابتدائي الى يوم الأحد المصادف 7 حزيران”.

واشار البيان إلى أن “فرق دائرة الصحة ستقوم بأخذ عينات عشوائية من التلاميذ والطلبة في المدارس لغرض فحصها، إضافة إلى قيام دائرة  صحة المثنى بتجهيز الكمامات والقفازات الطبية،  ومراقبة التباعد الاجتماعي في المدارس التي ستشهد أداء الامتحانات”.

يذكر أن وزارة الصحة، سجلت أمس الجمعة، 416 إصابة جديدة بفيروس كورونا في عموم البلاد، والتي تعتبر أعلى معدل إصابات سجله العراق منذ دخول الفيروس إليه، ليرتفع عدد الإصابات الكلي بالفيروس إلى 5873 إصابة، ومجموع الوفيات إلى 185، ومجموع حالات الشفاء 3044 حالة. انتهى 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى