الأرجنتين تنعش حظوظها بالفوز على المكسيك في مونديال قطر بشرى سارة نبشر اهلنا في قضائي طوز وآمرلي والمناطق المحيطة بهما عن استحصال السيد النائب مهدي تقي الآمرلي موافقة معالي السيد وزير الداخلية عبد الأمير ا... وزير التربية يزور التلفزيون التربوي ويؤكد أهميته في تقوية العلاقة بين الوزارة وطلبتنا الأعزاء وإيصال رسالتنا الصادقة إليهم عمومية اتحاد الدراجات تنتخب علي حميد رئيساً مركز الموهبة الرياضية في البصرة يشارك في البطولة التي نظمها الاتحاد العراقي للألعاب القوى حسب توجيهات ومتابعة السيد المدير ,شعبة الحسابات تعلن اكمال القوائم الخاصة بتثبيت الموظفين العقود العاملين ضمن الثلاثين الف درجة وظيفية على الملاك الدا... عمومية إتحاد السلة تجدد ثقتها بالعميدي رئيساً تمهيدا للتشغيل التجريبي وبنسبة انجاز فعلي بلغت ٨٨:٢٨% - المهندس نجم الحيالي يزور مشروع ماء القيارة في محافظة نينوى ويطلع ميدانيا على وكالة الوزارة لشؤون الشرطة قائد شرطة محافظة البصرة والمنشآت يلتقي عدد المنتسبين للاستماع الى مشاكلهم تربية ميسان : موظف من المديرية يساهم مع الرفعة بعمل تطوعي

مدير صحة الكرخ يصدر توضيحا بشأن المتداول عن مستشفى اليرموك

اصدر مدير عام صحة الكرخ جاسب الحجامي، اليوم الجمعة، توضيحا بشأن ما يتم تداوله عن مستشفى اليرموك التعليمي بايام وباء فيروس كورونا.
وقال الحجامي في بيان تلقت ” وكالة الراصد نيوز 24 ”  نسخة منه، “مستشفى اليرموك التعليمي واحد من اكبر المستشفيات في العراق بسعة ٩٩٦ سريرًا يظم معظم الاختصاصات الطبية وفيه كثير من المراكز التخصصية و هو مستشفى تعليمي للدراسات الطبية الأولية والعليا و حاله حال كل المستشفيات الأخرى فيه ردهة وبائية صغيرة بستة عشر سريرًا فقط موجودة منذ ان تأسس المستشفى تقريباً وتدخلها باستمرار كل أنواع الأمراض المعدية مثل التهاب السحايا والإنفلونزا الوبائية والتهاب الكبد الفيروسي …الخ”.

واضاف،لا يوجد اي تغيير في هيكلية المستشفى وقد اتخذت الدائرة قراراً منذ عدة أسابيع بعدم تحويل مستشفيات اليرموك والكاظمية و الطفل المركزي والكرخ للولادة الى مستشفيات عزل باي حال من الأحوال”.

وتابع، “نحن نعيش أزمة وحرب قاسية مع مرض لا يعرف الرحمة و نذرنا أنفسنا للقتال حتى النهاية واقسمنا أما ان نقضي على المرض او يقضي علينا و لم نحنث باليمين الذي اقسمنا عليه في يوم تخرجنا بكل عناويننا الوظيفية، وأنا اعلم علم اليقين ان الجميع سوف يخوضون هذه المنازلة حتى النهاية ومن دب في نفسه الخوف و يود التخلي عن خدمة أهله و وطنه فسوف يمنح اجازة طويلة حتى تضع هذه الحرب أوزارها من غير ان ينقص من حقوقه شي ويبقى المواطن هو من يميز بين من ضحى من اجله و بين من خذله”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد