محلي

وزير الصحة: انجزنا سبع مستشفيات سريعة البناء لاحتواء تزايد الاصابات بفيروس كورونا

اكد وزير الصحة حسن التميمي، اليوم الخميس، أن الوضع الصحي في البلاد تحت السيطرة، عازيا سبب ارتفاع عدد الاصابات الى زيادة الفحوصات التي تجريها الكوادر الصحية.

وقال التميمي في تصريح  اطلعت عليه “وكالة الراصد نيوز 24” اليوم إنه “تم إنجاز سبع مستشفيات سريعة البناء لعلاج المصابين بفيروس كورونا، مبينا أن ست منها بواقع 50 سريرا موزعة، اثنتان منها في محافظة المثنى، وواحدة في الديوانية، وثلاث في ديالى بمناطق خان بني سعد، ومندلي، وبلدروز، بينما السابعة تابعة لمستشفى ابن الخطيب في بغداد، بواقع 66 سريرا ، حيث سيتم افتتاحها اليوم الخميس”.

وأشار إلى أن “الأسبوع المقبل سيتم إدخال جميع المستشفيات إلى الخدمة، مؤكدا أن الوضع الصحي في البلاد ما زال تحت السيطرة”.

وعزا التميمي، سبب ارتفاع أعداد المصابين بالفيروس إلى “زيادة الفحوصات، حيث كان في السابق يتم فحص من 100 إلى 150 شخصا في اليوم، بعدها ارتفع إلى ألف شخص، بينما الآن فيجرى الفحص لأكثر من 7 آلاف شخص يوميا”.

وأوضح، أن “الفرق الطبية الجوالة تجري مسوحات لاسيما في المناطق الأكثر إصابة بالفيروس منها الحرية والعامرية وغيرها، لغرض الكشف عن الأشخاص الذين يحملون المرض ومنعهم من الاختلاط مع الآخرين”.

ودعا التميمي، المواطنين إلى عدم تصديق الشائعات والالتزام بالإجراءات الوقائية لحمايتهم من الوباء، لافتا إلى أن وزارة الصحة الجهة الوحيدة المخولة بالتصريح عن فيروس كورونا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى