عائلة بغدادية تفجع باثنين من ابنائها والصحة توجه رسالة الى “الجهلة”

اعلنت دائرة صحة الكرخ في بغداد، اليوم الاربعاء، أن إحدى العوائل في العاصمة فجعت بوفاة اثنين من ابنائها “الشباب” جراء اصابتهم بفيروس كورونا، فيما وجهت رسالة الى من سمتهم “ارباب الجهل” الذين يروجون لعدم وجود المرض.

وقال مدير الدائرة جاسب الحجامي في منشور له على فيسبوك، اطلعت عليه “وكالة الراصدنيوز 24″، إنه “للاسف الشديد توفي قبل قليل الشاب (فرات عبد الكاظم الفتلاوي ) البالغ من العمر ٤٤ سنة و هو شقيق الشاب (معن عبد الكاظم الفتلاوي ) البالغ من العمر ٣٧ سنة الذي توفي يوم امس بنفس المرض”.

واوضح “لقد قام الاطباء بكل المحاولات و منها اعطاءه بلازما الدم  من المرضى المتعافين من المرض ولكن كل المحاولات فشلت للاسف”، مضيفا “لقد فجعت عائلة باثنين من شبابها في ٢٤ ساعة، ومازلنا نسمع من ارباب الجهل والتخلف ان لاوجود لهذا المرض”.

وحذر الحجامي بالقول “اسمعوا نصيحتي وأنا محب لكم، لا تنتظروا ان تفرض عليكم إجراءات السلامة قسرياً ولكن بامكانكم ان تحموا انفسكم وأهلكم و أحباءكم. و لازال في الوقت متسع”.

وكشفت صحة الكرخ امس الثلاثاء، عن حدوث حالات وفاة لثلاثة شباب نتيجة اصابتهم بفيروس كورونا ، فيما أكد أن الوفاة بهذا المرض لا تعرف “عمر أو جنس معين”.

يشار إلى أن وزارة الصحة والبيئة العراقية اعلنت امس الثلاثاء تسجيل ست حالات وفاة، و216 اصابة جديدة بكورونا موزعة على عموم العراق خلال الساعات الـ24 الماضية.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد