مقالات

بالامس الجيش المرقط واليوم الجيش الابيض

بقلم جعفر الموسوي .
تعرض العراق خلال الاشهر الماضية الى هجوم من قبل فايروس فتاك اسمه فايروس كورونا ( كوفيد 19) وتصدى له رجال أسميناهم بالجيش الابيض لقد بذلوا الغالي والنفيس من اجل سلامة المواطن العراقي ,هذه الجيش برغم قلة امكانياته بذل جهود عظيما في الدفاع عن ابناءه ضد فايروس كوفيد 19 ولا نخفي ان واقع الصحي في بلدنا العراق جدا متهالك بسبب الاوضاع التي مرت بالعراق خلال السنين الماضية وعدم الاستقرار السياسي والامني والاقتصادي .ويعاني القطاع الصحي في بلدي قلة الامكانيات المادية والاساسية التي تدخل ضمن مكافحة فايروس كورونا المستجد.
الجيش الابيض بذل جهدا عظيما وهذه الجهد اذا ماقضينا على كوفيد 19 سيتذكره التأريخ على مر العصور ,وسوف يذكر في وقته بأن رجال الجيش الابيض قاوموا افتك الفايروسات على الكره الارضية بقلة الامكانيات .
كما نذكر دائما وابدا القوات الامنية والحشد الشعبي عندما هزموا اعتى تنظيم ارهابي على الاطلاق هذه الانجاز سجل في التأريخ بأحرف من ذهب وفضة .
والان رجالنا في دوائرنا الصحية تجاهد جهاد الابطال ضد هذه الفايروس برغم اصابة العديد من هذه الكوادر الطبية .
كنت انا شخصيا غير مقتنع من الامكانيات الموجودة في المجال الصحي , لكن تغير رأي 180 درجة عندما شاهدت بسالة وشجاعة وامكانية رجالنا في الجيش الابيض يتصدون بصدورهم الفايروس من اجل ابعاد الخطر على العراق وشعبه .
ياأيها رجال الجيش الابيض دمتم فخر للعراق والعراقيين اجمع وهذه شرف لنا جميعنا بأن نقف خلفكم وندعمكم بكل الامكانيات المتاحة لدينا.
خليكم بالبيت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى