ديالى تشرع بعمليات تطهير وتمشيط أكبر معاقل التنظيمات المسلحة

اعلنت قيادة شرطة ديالى، اليوم الاحد، معالجة ورفع عدد من العبوات الناسفة ضمن عمليات تأمين وتطهير البساتين والقرى الزراعية في اطراف المقدادية 40 كم شمال شرق بعقوبة، بهدف عودة النازحين الى مناطقهم.

وقال المتحدث الاعلامي باسم قيادة الشرطة العميد نهاد المهداوي لوكالة ” الراصدنيوز24″، إن “قوات مشتركة من الشرطة ولواء نداء ديالى الخامس للحشد العشائري شرعت بتنفيذ عمليات تطهير وتمشيط للبساتين في مناطق حوض سنسل، شمالي قضاء المقدادية  لتأمين عودة مئات الاسر النازحة الى مناطق سكناها والمزارعين الى بساتينهم التي هجروها بسبب التهديدات الارهابية”.

وأكد المهداوي أن “وحدات مكافحة المتفجرات والجهد الهندسي تمكنوا من معالجة ورفع سبع عبوات ناسفة قديمة في البساتين, خلفها تنظيم داعش خلال الاعوام الماضية لمنع المزارعين من مراجعة بساتينهم وحقولهم الزراعية”، مشيرا الى ان “تطهير بساتين سنسل سيحقق مكاسب امنية واقتصادية كبيرة لسكان قضاء المقدادية”.

وتعد مناطق “حوض سنسل” شمال شرقي ديالى، من اكبر معاقل التنظيمات المسلحة طيلة الاعوام الماضية، بسبب طبيعتها الجغرافية والبساتين الكثيفة التي تحول قسما كبيرا منها الى ملاذات واوكار امنية لعناصر تنظيم “داعش”.

ومازالت الاف الاسر النازحة لم تعد الى مناطق سكناها منذ عام 2014 وحتى بسبب المخاوف الامنية وانعدام الخدمات الى جانب الثأرات العشائرية.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد