محلي

“العامل المناعي”.. هكذا يفسر وزير الصحة سبب قلة إصابات العراق مقارنة بدول الجوار

كشف وزير الصحة حسن التميمي، الخميس، عن وضع خطة متكاملة للسيطرة على فايروس كورونا في بؤر انتشاره، مشيراً إلى أن سبب قلة الإصابات في العراق مقارنة بدول الجوار يعود للعامل المناعي.

وقال التميمي في تصريح صحفي: تابعته وكالة ” الراصدنيوز24″رافق بدء الحظر المناطقي في ست مناطق من بغداد واغلاقها بالحواجز الكونكريتية وهي مدينة الصدر، الحبيبية، الكمالية، الحرية، الشعلة والعامرية ولمدة أسبوعين نظرا لظهور بؤر وبائية فيها، وضع خطة متكاملة للسيطرة على الفايروس من خلال توفير ادوات للفحص تبلغ 500 الف وصلتنا من المانيا وإيطاليا وكوريا الجنوبية”.

وأضاف: “امكانياتنا الحالية عالية جدا، فضلا عن تجهيز الوزارة بـ 16 مختبرا متطورا يمكنها العمل على مدار 24 ساعة وإجراء 10 آلاف عملية فحص يوميا”.

وأكد التميمي ان “السبب في قلة اعداد الاصابات في البلاد مقارنة بدول الجوار هو العامل المناعي، اذ ان 85 بالمئة من الحالات التي سجلت ظهرت عليهم اعراض ما بين متوسطة الى خفيفة، كونهم يتمتعون بمناعة ممتازة”.

وأشار الى ان “تهاون المواطنين وعدم اقتناع الكثيرين منهم بوجود فايروس كورونا، وخاصة في المناطق الشعبية دفعا لأن تكون بعض المناطق صاحبة أعلى معدل اصابات وقد تحولت إلى بؤر ناقلة للفايروس داخلها وخارجها”.

وكان وزير الصحة، قد أعلن بداية الأسبوع الماضي عن الشروع بتطبيق الحظر المناطقي لست مناطق في جانبي الرصافة والكرخ بالعاصمة بغداد بدءاً من يوم أمس، وتنفيذ عملية كبيرة للرصد الوبائي الفعال وعمليات التعقيم والتعفير.

يُشار إلى أن العراق سجل لغاية الآن 3724 إصابة بفيروس كورونا منذ تفشيه في العراق، بالإضافة إلى تسجيل 134 حالة وفاة، و2438 حالة شفاء. انتهى

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى