عربي ودولي

للمرة الثانية خلال 800 عام .. إلغاء احتفال ملكي بريطاني بسبب “كورونا”

. ألغت ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية، تقليدا ملكيا تاريخيا يقام سنويا منذ 800 عام بسبب الإغلاق الذي فرضته الحكومة بسبب انتشار فيروس ”كورونا“، وهو الإلغاء الذي يجري للمرة الثانية فقط خلال ثمانية قرون.

وتم إلغاء الاحتفال التقليدي المعروف Swan Upping وهو تمرين ”إحصاء عدد البجع“ والذي يتم فيه إحصاء عدد البجع على نهر التايمز عن طريق القبض عليهم ثم إطلاق سراحهم.

ويقام هذا الحدث سنويا للاحتفال بزيادة أعداد البجع، إلا أنه تحول في العصور الحديثة إلى وسيلة للحفاظ على الحياة البرية.

ويستمر الاحتفال عادة لمدة خمسة أيام، وكان من المقرر أن يتم في الفترة من الـ13 إلى الـ17 من يوليو، ولكن بسبب الإغلاق، لن يتم إجراء الاحتفال هذا العام، وفقا لصحيفة ”ديلي إكسبرس“ البريطانية.

ويحظى هذا الاحتفال بشعبية كبيرة بين المواطنين الذين يتوافدون على نهر التايمز لرؤية البجع الملكي أثناء ممارسة التمرين.

ويرتدي المدربون زيا تقليديا قرمزيا ويركبون الزلاجات ويحيطون بالبجعات، ويتضمن التعداد عادة وزن البجع وقياسها وفحصها بحثا عن علامات الإصابة أو المرض، وأخذها للعلاج إذا لزم الأمر.

في الظروف العادية، يتم دعوة طلاب المدارس لمشاهدة Swan Uppers خلال رحلتهم فوق النهر.

ويعود تاريخ الاحتفال إلى أكثر من 800 عام  عندما زعمت الملكية البريطانية امتلاك جميع البجع، ثم اعتبر البجع طعاما شهيا يقدم في الحفلات الملكية.

والآن يخدم الاحتفال غرض الحفاظ على الحياة البرية بدلا من غرض الطهي.

وكانت تم إلغاء الحدث للمرة الأولى في تاريخه في عام 2012، بسبب الفيضانات التي جعلت نهر التايمز يتدفق بسرعة خطيرة، ما وضع القوارب في خطر.

 

زر الذهاب إلى الأعلى