سياسة

الوقف الشيعي: رفع علم المثليين في بغداد “إعلان حرب”

أدان ديوان الوقف الشيعي، قيام بعثة الاتحاد الاوروبي في العراق برفع علم “المثليين” في مقرها وسط العاصمة بغداد.

وذكر بيان للوقف “ندين بشدة اصرار بعض الدول الأوروبية على إهانة مشاعرنا والاستخفاف بعقائدنا وأخلاقنا المستمدة من الأديان السماوية برفع علم المثليين على سفاراتهم بل على الممثلية الأوربية في بغداد”.

وأضاف ان “مثل هذه السفارات والممثليات لها دور خاص محدد في القوانين والاتفاقات الدولية وليس نشر الرذيلة وترويج الشذوذ الأخلاقي جزءا من ذلك الدور المفترض لكننا نلاحظ اصرار تلك الدول على الاستهانة باخلاق البلد ودينه وثوابته الروحية وفي شهر مقدس دينيا وهو شهر رمضان المبارك وتجاوزها لحدود وظائفها القانونية مما يؤكد النوايا المبيتة والفاسدة لتلك الممثليات في المضي في مشروع افساد الأخلاق وتحطيم المثل”.

وأوضح ان هذا الفعل “يؤكد استخفافها بالدولة العراقية وبمشاعر الشعب العراقي الشريف الذي يأبى الشذوذ والفساد الاخلاقي ويعتبره عارًا وخزيًا بكل أديانه ومكوناته”.

وتابع البيان “اننا نتلقى هذه التصرفات العلنية وخصوصا في الشهر الفضيل كإعلان حرب على شعبنا في مبادئه وأخلاقه وهي حرب أخطر بأضعاف المرات من الحروب العسكرية والاقتصادية الأمر الذي يتطلب رداً عاجلاً من الحكومة العراقية يتناسب مع فداحة هذا الاعتداء السافر وخطورته على هوية البلد القائمة على الطهر والاستقامة والشرف المستمد من تعاليم الاسلام وكافة الأديان السماوية”.

 

زر الذهاب إلى الأعلى