مرصد الأزهر ألمانيا تنفذ أكبر حملة مداهمات أمنية ضد شبكة تابعة لليمين المتطرف عاصمة السلام والسياحة وسط اليمن تدشينا للذكرى السنوية للشهيد رئيس اتحاد الكرة يهنئ نظيره المغربي بعد الفوز على إسبانيا غاز الجنوب بطلاً لكأس السوبر بحضور عربي مهيب باكورة مسابقات الاتحاد يشارك فيها قطيشات وخليفة والشبيب جولة ميدانية لشعبة خدمات الشباب والرياضة الى ملعب الميناء الدولي للإطلاع على مراحل ونسب الإنجاز. تربية ميسان : إدراج ترميم ٣٨٠ مدرسة ضمن مشاريع وزارة التربية ضمن خطة الامن الغذائي اعلام عمليات بغداد: في زيارة تفقدية، الفريق الركن قائد العمليات يزور مقر اللواء السابع الفرقة الثانية شرطة اتحادية ويعقد مؤتمراً امنياً لمتابعة الاجرا... اجتماع السيد مدير عام مكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية اللواء الحقوقي (احمد صالح الزركاني) مع مدراء مديريات و اقسام مكافحة المخدرات في المقر العام السيد وكيل وزارة الداخلية لشؤون الشرطة يتفقد مديرية حماية الاسرة والطفل من العنف الاسري مدير مديرية الامور الطبية العسكرية يَطمئن على صحة وسلامة الجرحى الابطال

التفكر في عظمة الله سبحانه

بقلم المحامي علاء صابر الموسوي.

كل مايحيط بالإنسان من عوالم المادة والفكر والنظام والجمال هي حقائق تشهد لخالقها بالعظمة والقدرة. ولسان ينطق بالتوحيد والدعوة إلى العبادة. ووجود يذكر بتجلي إرادة الله وعلمه وقدرته في روائع الخلق ومظاهر الإبداع.
فكل مافي الوجود أثر وظل لأسمائه الحسنى. وصفاته الربانية المتعالية. التي يمتليء بها الوجدان الحي. ويعيشها الفكر اليقظ. ويستوحي معانيها العقل الواعي. العقل الذي لاينسى وجود خالقه. ولاتغيب عن وعيه آثار رحمة ربه. فهو يرى الله قائما في كل شيء. ويشهده موجودا في كل حقيقة …
(الذين يذكرون الله قياما وقعودا وعلى جنوبهم ويتفكرون في خلق السماوات والأرض ربنا ماخلقت هذا باطلا سبحانك فقنا عذاب النار ) .آل عمران /191 .
(فأنظر إلى آثار رحمة الله كيف يحيى الأرض بعد موتها أن ذلك لمحيي الموتى وهو على كل شيء قدير ) .الروم /50.
وقد تجسد هذا الوعي والإحساس بوجود الله وبعظمته واضحا دقيقا بهذه المناجاة (اللهم إني أسألك برحمتك التي وسعت كل شيء. وبقوتك التي قهرت بها كل شيء. وخضع لها كل شيء. وذل لها كل شيء. وبجبروتك التي غلبت بها كل شيء. وبعزتك التي لايقوم لها شيء. وبعظمتك التي ملأت كل شيء. وبسلطانك الذي علا كل شيء. وبوجهك الباقي بعد فناء كل شيء. وبأسمائك التي ملأت أركان كل شيء )….
إذا ياأهل الإيمان ومحل الكتمان تفكروا وتذكروا عند غفلة الساهين….
فالتفكر بعظمة الله. وتدبر آثار رحمته. والإحساس بوجوده. يحول بين الإنسان وبين الانفكاك عن خالقه. إذ كيف ينسى من كان ديدنه التدبر. وحاله التفكر. وهو يشاهد على صفحة الوجود كل آيات العظمة. ودلائل القدرة. فهو يشاهد ويرى تجلي أسماء الله الله سبحانه. ويحس آثار صفاته. من عدل. وحكمة. وعلم. وقدرة. وإرادة …..الخ. قد ملأت أبعاد كل شيء في هذا الوجود. وتجلت أنوارا ساطعة في كل حقيقة. لتشهد الوجود على نفسه. إنه الاشراقة الأعجوبة التي لمعت من بين متاهات العدم. والوسيط الظاهر لكل عقل يبحث عن معرفة الله تعالى .
كي يكون الإنسان دائم الذكر لله سبحانه. مستمر الارتباط به. متفتح الوعي والروح لاستقبال فيض القيم والمعاني التي يوحي بها هذا الوجود لذوي الحس والصفاء.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد