محلي

وزير الصحة يؤكد قرب الشروع بالحجر المناطقي

كشف وزير الصحة حسن التميمي، الخميس، عن خطوات الوزارة العاجلة للتعامل مع تصاعد اعداد الإصابات بفيروس كورونا فيما ادلى بموقف بشأن الذهاب نحو خيار الحظر الشامل.

وقال التميمي في مقابلة متلفزة، انه “يجب أن نتعايش مع فيروس كورونا ونتعامل معه بواقعية وقد يحتاج سنوات للسيطرة عليه ، ولن يسيطر على الفيروس في العراق والعالم ما لم يوجد له لقاح وعلاج”.

وعن خطوات الوزارة للتعامل مع تزايد عدد الإصابات في الآونة الأخيرة لفت الى ان “أكثر من 500 ألف فحص وصلت لمخازننا ووزعت على دوائر الصحة وسنبدأ قريباً بعمليات المسح الميداني الفعال المناطقي والتي ستساهم بعزل المناطق ومعرفة عدد الاصابات الحقيقي فيها”.

وكشف عن قرب الشروع بالحجر المناطقي للمناطق التي أشرت فيها إصابات وتعتبر الموبوءة والتنسيق مع القوات الأمنية لحجرها”، مبيناً إن “وزارة الصحة ذهبت لهذا الخيار بعد ارتفاع اعداد الاصابات بكورونا نتيجة عدم التزام المواطنين باجراءات الوقاية والحظر”.

وبين أن “المواطنين لم يلتزموا بالحظر الجزئي ما زاد عدد الاصابات وستكون لدينا اجراءات قريبة للحد من انتشار الفيروس”.

ولفت الى ان “تمديد حظر التجوال أو انهاؤه يحدده الموقف الوبائي ولدينا فرق علمية وخبراء هم سيحددون فيما اذا سنحتاج الاستمرار بالحظر الجزئي مع اجراءات مشددة ام الذهاب للحظر الشامل”.

وأعلنت وزارة الصحة، امس الاربعاء ، تسجيل 119 اصابة بفيروس كورونا في اعلى حصيلة يومية منذ دخول الفيروس للعراق في ايار الماضي.

ودعا محافظ بغداد، محمد جابر العطا، الخميس (14 أيار 2020)، الحكومة الاتحادية الى فرض حظر شامل للتجوال في العاصمة بغداد الى ما بعد أيام عيد الفطر المبارك، نتيجة تزايد أعداد المصابين بجائحة كورونا.

وذكر المكتب الإعلامي لمحافظ بغداد في بيان له، أن “المحافظ لوح عقب اجتماع طارئ لخلية الازمة في بغداد بحضور نائبه الفني علي العيثاوي، ومدير عام صحة بغداد الرصافة، عبد الغني الساعدي، ومدير عام صحة بغداد الكرخ جاسب لطيف، إلى فقدان السيطرة إذا ما استمرت الإصابات بالتزايد، لاسيما وان مستشفى ابن الخطيب امتلأ بالكامل بالمصابين، كذلك مستشفى ابن القف الذي ربما سيمتلأ بالمصابين خلال اليومين المقبلين، وهو ما يعني تخصيص عدد من المستشفيات فقط للمصابين بكورونا”.

وأشار العطا إلى أن “تزايد أعداد الإصابات جاء لعدم التزام المواطنين بالحظر الصحي وقواعد السلامة وتعليمات الجهات الصحية”، مبيناً أنه “تم التباحث خلال الاجتماع لتخصيص مناطق ومباني جديدة تستخدم اما للمرضى المصابين، او للعزل الصحي للملامسين، بعد تأثيثها وتجهزيها بالمستلزمات الصحية المطلوبة”.

وطالب محافظ بغداد، “اللجنة العليا للصحة والسلامة باتخاذ قرار حظر التجوال الشامل، كونه السبيل الوحيد لإنقاذ العاصمة بغداد من الوباء المتفشي”. انتهى

 

زر الذهاب إلى الأعلى