رياضة

المفاهيم الخططية بين فلسفة المدربين والاساليب المتبعه في طرق وثقافة اللعب ..

بقلم / عبداللطيف كاظم
محلل وناقد كروي وخبير غذائي

كرة القدم اللعبة الشعبية الاولى فمنذ نشأتها اعتمدت ولازالت على الخطط الذي يعتمدها المدربين لتحقيق التفوق والفوز
فعندما نتحدث عن الخطه او التاكتيك يعني نتحدث عن التخطيط او وضع الخطط المناسبة من خلال مجموعة من اللاعبين في التشكيلة حركات فردية وجماعية للفريق المنظم والتاكتيك او التخطيط ورسم الخطة ينقسم الى :
التشكيلة واسلوب اللعب
•التشكيلة هي مراكز اللاعبين في الملعب اضافة الى واجباتهم ومهامهم في الملعب المقسم الى الى 16 مربع بالضرورة يتوزع ويتواجد اللاعبون في هذه المربعات لتادية ادوراهم
•اسلوب اللعب له جوانب متعدده حسب فلسفة المدربين منهم من ينتهج الاسلوب الهجومي وحسب امكانيات اللاعبين ومنهم من بكون نهجه دفاعيا ومنهم من يجعل الاتزان في اسلوب اللعب ومنهم من ينوع باسلوب نقل الكرات

طريقة او خطة اللعب 4- 2- 4 والتي نالت الاكثر شهرة وسماها خبراء اللعبه بالجوهرة ..وامتدت هذه الطريقة لسنوات طويلة وتناوبتها جميع المنتخبات والاندية منذ سبعينيات القرن الماضي ..تعتمد هذه الطريقة على وجود مدافعين في قلب المنطقه او العمق وعلى جانبيهما ظهيران وتتحول هذه الطريقة الى 4- 1- 2- 3في الوضع الهجومي ولتعزيز القوة الهجومية واكثر الفرق اعتمدت هذه الطريقة مانشستر يونايتد في عهد اليكس فيرجسون …

طريقة اللعب 4- 3- 4
هذه الطريقة اشتهرت مع 4- 2- 4 في توقيتات قريبة منها اي منذ سبعينيات القرن الماضي واول الاندية الاوربية الذي نفذتها وعمل بموجبها اجاكس امستردام الهولندي وتالق بهذه الطريقة ونال الشهرة على المستوى العالمي من خلال تنفيذها بتوازن عال وطريقة هجومية بتواجد 3 مهاجمين و4 في منطقة الوسط يقف امامهم جناحين في اليمين والشمال لدعم واسناد راس الحربه ومن محاسن هذه الطريقة الهجومية هو تامين الحماية في المنطقة الخلفية وتقديم الاسناد المتبادل في طرفي وسط الملعب وضبط الايقاع الهجومي في منطقتي الجناحين ( طرفي الملعب )

وهناك طريقة 1-4-5. و 1- 5- 4
من يعتمدها هو الفريق الذي يفتقر الى مجموعه قوية فيبقى يغلق منطقة الوسط و المنطقة الخلفية ولايعطي مساحات يستثمرها المنافس في السيطره وفرض الزيادة العددية في المناطق الخطرة اي يعتمد هذه الطريقة الفرق الضعيفة نوعا ما والتي تعاني من ضعف في جوانب متعدده في الخطوط المهمة وتواجد اللاعبين هناك من يعتمد 4 او 5 في الخط الخلفي ولاعب واحد وسط مدافع في الدائره في حالة اللعب باربعة مدافعي في الخلف وامامه 4 لاعبين ومهاجم واحد صريح يبقى اثنان من لاعبي الوسط وواحد من الاطراف في الاقتراب وتقديم الاسناد الفعال للمهاجم والارتداد السريع لمناطقهم في الوضع الدفاعي
‎3- 5- 2طريقة لعب
طريقة انتشرت عام 1990 من خلال المدرسة الهولندية الشهيرة وارسى دعائمها الخبير العالمي ارنست هابل وله اسهامات مهمة ومن عمل في هذه المدرسة بالكرة الشامله الذي اعطت نكهة للكرة الهولندية وهذه يتواجد ثلاث لاعبين في المنطقة الدفاعيه ويؤدون ادوار المثلث المساك وجاءت هذه الطريقه لقتل موهبة المهاجمين وتحديد خطورتهم والاعتماد على الهجوم المباغت من الخلف والمدرسة الاوربية والالمانية تحديدا طورت هذه الطريقة باساليب ارتبطت بالامكانيات الفنية للاعبين ونادي يوفنتوس الايطالي اكثر الفرق الايطاليه اعتمدها ونال من خلالها لقب الدوري الى 5 مرات

‎3- 5- 1- 1طريقة لعب
اعتمد هذه الطريقة الكثير من المدربين للسيطرة على منطقة الوسط والتحضير وبناء ترسانه في هذه المنظقه للانطلاق للهجوم والدفاع في الاسناد الواقعي والمتوازن حيث يتواجد 3 لاعبين في المنطقة الخلفيه اثنان م
نهم مساكين يوديا دور دفاعي فعال لايعطي الفرصة للمهاجم في تشكيل خطورة من خلال المراقبه الشديده للمهاجمين الاثنان ان تواجدا مهاجمان صربحان وتواجد خمسه الى سته في تشكيل مثلث مساك في منطقة الوسط في الوضع الدفاعي اي تحديد مناطق تحركات الفريق المنافس في منطقة التحضير وعدم اعطائه الفرصة في التنظيم والبناء الهجومي ومواجهة مناطق اللعب
‎4- 2- 3- 1طريقة اللعب
هذه الطريق اصبحت اليوم يعتمدها الكثير من المدربين باربعة مدافعين في المنطقة الخلفية وامامهم لاعبين محوري ارتكاز في وسط الملعب يوديان الاسناد للمدافعين ان تطلب الموقف عندما يهاجم المنافس ويتمركز امامهم في وسط الملعب تقريبا ثلاث لاعبين يوديان ادوار هجومية وباسلوب متوازن في الاسناد الواقعي خلف مهاجم واحد واكثر الاندية اعتماد هذه الطريقه الاندية الاسبانية
لكن تبقى الامكانيات الفردية والمهارية للاعبين هي من تفرض طريقة اللعب واساليب التوظيف حسب الامكانيات التي يتمتع بها اللاعبين ..والاهم في كل ماتطرقت له هو ثقافة اللعب ومايمتلكه اللاعب من خبرة متراكمة واساليب تعلمها من عقليات المدربين ومايحملوه من افكار والذي تولد لديه الذكاء الميداني فكيف نطور ذلك من خلال التدريبات العمليه المستنبطة من المباريات والتي هي الاهم في تطوير لاعب كرة القدم …
ولتطوير ثقافة اللعب على اللاعب معرفة جوانب مهمة في التاكتيك من خلال التاسيس الصحيح ومبادئ التعلم الصحيح في اتقان المهارات التي يحتاجها اللاعب واتخاذ القرارات الصحيحة لفرض ايقاع اللعب وبنفس الوقت فان ثقافة اللعب تعني معرفة الكثير من الجوانب خاصة التاكتيكية من حيث معرفة تنظيم الخطوط والتحركات المرتبطة بتبادل المراكز والكثير من المتطلبات الاخرى كفهم ومعرفة قانون اللعبه …
ولنا معكم موضوعات جديده احبتي الاكارم والى اللقاء…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى