محلي

خلية الأزمة النيابية تنذر بـ”كارثة بشرية” في بغداد والبصرة

حذر رئيس خلية الأزمة النيابية حسن الكعبي، الأربعاء، من أن الموقف الوبائي الأخير بخصوص فايروس كورونا ينذر بـ”كارثة بشرية” في بغداد، داعياً إلى محاسبة المخالفين للحظر وتكثيف عمليات المسح الميداني.

وقال الكعبي في بيان تلقته “الراصد نيوز 24″، إن “الموقف الوبائي للاصابات المسجلة لفيروس كورونا ليوم امس الثلاثاء وارتفاعها في بغداد لوحدها الى 71 اصابة جرس انذار خطير للغاية يُنذر بكارثة بشرية وصحية في العراق سيما في محافظتي بغداد (الكرخ والرصافة) والبصرة”.

وأضاف، أن “السبب الأساس والمباشر وراء ارتفاع الاعداد المسجلة بالفايروس هو عدم الالتزام بإجراءات فرض حظر التجوال سواء الكلي او الجزئي واستمرار اللامبالاة من قبل عدد كبير من المواطنين ازاء خطورة الوباء والمتمثلة بعدم الالتزام بالارشادات الصحية والوقائية من قبل الجهات المختصة ومنع التجمعات وإقامة المناسبات ومجالس العزاء والزيارات العائلية والأماكن المزدحمة”.

ودعا الكعبي “الجهات المختصة إلى محاسبة المخالفين لقوانين الحظر وتكثيف عمليات المسح الوبائي الميداني سيما في المناطق الموبوءة، فضلا عن وجوب التنسيق مع القوات الامنية للمباشرة بعملية الحجر الصحي المناطقي”.

وكانت وزارة الصحة أعلنت، أمس الثلاثاء، تسجيل 95 إصابة جديدة بفايروس كورونا في البلاد منها 71 إصابة في بغداد. انتهى 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى