عربي ودولي

“كاد أن يتوصل لنتائج مهمة عن كورونا”.. مقتل باحث بعملية اغتيال غامضة

أحاط الغموض بمقتل باحث صيني يعيش في ولاية بنسلفانيا الأميركية، كان على وشك اكتشاف نتائج مهمة للغاية تتعلق بفيروس كورونا، وفقاً لصحيفة ديل ميل الإنكليزية.

وأعلنت الشرطة أن بينغ ليو، 37 عاما، باحث في المركز الطبي بجامعة بيتسبرغ، الذي يحظى باحترام كبير، قتل في “عملية اغتيال” داخل منزله.

وأضافت أن رجلا يدعى هاو غو، 46 عاماً، دخل إلى منزل الباحث يوم السبت الماضي، وفتح النار عليه، وأصيب ليو برصاصات في الرأس والرقبة والجذع، وتوفي متأثرا بجراحه، مشيرة إلى أن زوجة الباحث الصيني لم تكن في المنزل وليس لديهما أطفال.
كما أكدت الشرطة أن الرجل الذي قتل ليو، عاد إلى سيارته وقتل نفسه فيها، ولم تستطع الشرطة تحديد العلاقة بينهما أو التكهن بها، مضيفة أنه لم يتم سرقة أو فقدان أي شيء من منزل الباحث الصيني.

من جانبها، أعلنت جامعة بيتسبرغ أن ليو كان أستاذًا مساعدًا في قسم بيولوجيا الحوسبة والأنظمة في الجامعة، وأنه كان على وشك الوصول إلى نتائج مهمة للغاية تجاه فهم الآليات الخلوية وراء الإصابة بعدوى كورونا، والسبب الخلوي للمضاعفات التي تحدث.
وأفادت الجامعة أن ليو كان باحثًا متميزًا، حصل على احترام وتقدير العديد من الزملاء في هذا المجال، وقدم مساهمات فريدة في العلوم، وأنها ستكمل البحث الذي بدأه.

وكان الباحث الصيني انضم إلى الجامعة قبل 6 سنوات، شارك في تأليف أكثر من كتاب وأكثر من 30 بحثا، وكسب سمعة كباحث متميز.
زر الذهاب إلى الأعلى