أقتصاد

خبير اقتصادي: هذا هو البديل عن خفض رواتب الموظفين

أكد الخبير الاقتصادي هيثم العنبكي، الثلاثاء، مواجهة العراق لازمة مالية واقتصادية كبيرة بسبب انخفاض اسعار النفط العالمية ولكون موازنة الدولة تعتمد بنسبة 95% على الواردات النفطية بمقابل 5% فقط من الموارد الاخرى.

واوضح العنبكي لـ”الراصد نيوز 24″، ان “اعادة هيكلة الاقتصاد العراقي بتفعيل الجانب الصناعي والزراعي لتعظيم الموارد الغير نفطية هو الاجراء البديل عن خفض رواتب الموظفين ولكن هذا الاجراء يحتاج الى وقت لكي تظهر لنا نتائجه وهي لا يمكن ان تظهر بشكل فوري”، مشدداً باننا “سبق وان حذرنا كثيراً وطالبنا باعادة النظر باعتماد الاقتصاد العراقي على النفط فقط لكون سوق النفط غير مضمونة وهي خاضعة للعرض والطلب الى جانب بعض الصراعات والمنافسات والتي تؤدي الى تذبذب الاسعار وعدم استقرارها”.

وكان مظهر محمد صالح، المستشار المالي لرئيس الوزراء المستقيل، عادل عبدالمهدي قد نفى، الاحد الماضي، صدور قرار بتقليص رواتب الموظفين.

وقال صالح في تصريح صحفي، إن “الحكومة لم تقرر حتى الان استقطاع نسبة من رواتب الموظفين، لسد العجز الحاصل في ميزانية الدولة بسبب انخفاض اسعار النفط”.

وكانت اللجنة المالية في مجلس النواب، استبعدت السبت الماضي، تقليل او التلاعب برواتب الموظفين ومخصصاتهم، كونها سنت بقانون ولا يمكن تغييرها الا بقانون يصدر من مجلس النواب، داعية الحكومة الى ايجاد بدائل اخرى لسد العجز، بينما كشفت عن تأمين الرواتب بنسبة 100 % لشهر أيار.

وقال عضو اللجنة المالية، حنين قدو في تصريح صحفي، إن “تعديل رواتب الموظفين يحتاج الى قانون وكذلك المخصصات هي الاخرى حددت بقوانين خاصة”،  مشيرا الى ان “تقليل الرواتب من دون تعديل في القانون يعد مخالفة قانونية”.

وأضاف، أنه “في حال تشكيل حكومة سيكون من اولوياتها اجراء تعديلات على الموازنة لضمان الرواتب”. انتهى 

 

زر الذهاب إلى الأعلى