الشعلان يبحث مع وزير الشباب إعادة الأعمال في المشاريع المتلكئة ودعم نادي الديوانية إدارة مطار بغداد الدولي تصدر إيضاح الديوانية : المخدرات تلقي القبض على ٤ مطلوبين ابطال دائرة ماء ناحية الزاب رغم برودة الجو وارتفاع نسبة عكورة الماء تواصل العمل من اجل إيصال الماء للمواطنين  خلال انطلاق منتدى الحضارات العريقة الإعلان عن استرداد 1000 قطعة أثرية مهربة البدراني: المنتدى يمثل محفلاً دولياً مهماً يسعى إلى بث رسالة السلام ونبذ ا... عبدالحميد وطعيس يمثلان العراق بفعاليات المنتدى الاقليمي للمجلس الأولمبي الآسيوي مدير معهد التدريب النفطي ميسان يلتقي بالطلبة الجدد ويتابع توزيع الطلبة على الاقسام العملية ويشدد على ضرورة التزامهم بالتعليمات ملاكات محطة توليد كهرباء كربلاء الغازية تنجز تشغيل وربط الوحدة الثانية بالشبكة الوطنية بوقت قياسي شركة نفط ميسان : إنجاز حفر ( ١١ ) بئر نفطي في حقل الحلفاية بالإضافة لإكمال واستصلاح ( ٣ ) آبار اخرى مدير عام انتاج كهرباء الوسط يتفقد سير الاعمال في محطة كهرباء الدورة الحرارية

الحشد الشعبي يؤكد الهجوم الاخير جاء بتحريك من واشنطن لخلايا داعش

الحشد الشعبي يؤكد: الهجوم الاخير جاء بتحريك من واشنطن لخلايا داعش

وكالة الراصد نيوز 24 / بغداد

عد القيادي في الحشد الشعبي عادل الكرعاوي، السبت، الهجوم الاخير في صلاح الدين بانه جاء بتحريك من قبل اميركا ل”عصاباتها الارهابية”  لأرسال رساله مفادها بعدم استقرار العراق بعد سحب قواتها من البلاد.

وقال الكرعاوي القيادي في اللواء 19 حركة أنصار الله الاوفياء / ان “تنبيهات عديدة تم ارسالها خلال الفترة الماضية عن تزايد نشاط عناصر داعش في مناطق مكيشيفة وبيجي واطراف ديالى  وكركوك وبعض مناطق صلاح الدين الاخرى الا ان الحكومة لم تأخذ الامر على محمل الجد”.

واضاف ان “الهجوم الاخير تتحمل مسؤوليته الكاملة الاستخبارات العسكرية فاين دورها في ظل تحرك هكذا اعداد من داعش بعجلات واسلحة وعدة كاملة “، مشيرا الى ان “الامر يتطلب عمليات واسعة لمسح لتلك المناطق والبحث عن الخلايا واماكن وبؤر الدعم واستبدال القيادات الامنية في تلك المناطق وتقوية العنصر الاستخباري”.

واوضح ان “الهجوم جاء بتحريك الولايات المتحدة الاميركية لبعض خلاياها النائمة لأرسال رسائل مفادها بعدم استقرار الوضع وفقدان الامن بعد انسحاب القوات الاميركية”، مبينا ان “البحث يجري في بادئ الامر على حواضن تلك الجماعات في مكيشيفة وبلد وسامراء ومحاربة الفكر الداعشي المغذي لتلك الجماعات”.

وافاد ان “الحكومة انشغلت بالعمليات العسكرية وهملت الجانب الفكري الذي يزق به بعض الشخصيات في المجتمع بتلك المناطق”.

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد